اللواء العلي: إنخفاض نسبة الازدحام 30% بعد التعرف على أماكن الاختناقات

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء عبدالفتاح العلي أن تطبيق القانون علىالجميع دون استثناء يعمل على عدم تفاقم المشاكل مهما كان نوعها، مشيراً بذلك إلى أن ما تم اتخاذه من إجراءات وتفعيل مواد قانون المرور وتحصيل الغرامات وتنفيذ العقوبات كان سبباً في انخفاض نسبة الازدحام 30% عن السنوات السابقة.

جاء ذلك في لقائه مع العاملين في القطاع النفطي بمؤسسة البترول الكويتية في إطار محاضرة لدعم الثقافة المرورية لدى كافة العاملين في هذا القطاع الحيوي.

وأوضح اللواء العلي الكثير من الاجراءات الاصلاحية التي تم تنفيذها في قطاع المرور، مشيراً بذلك إلى  آخر مستجدات النظام المروري في دولة الكويت وما تم استحداثه عملاً على راحة مستخدمي الطريق.

وتطرق إلى الدراسات والبحوث السابقة، وكذلك الزيارات الميدانية في كافة المناطق خاصة ذات الكثافة المرورية وما نتج عنها من معرفة أسباب الخلل وأماكن الاختناقات والازدحامات المرورية، والتي سيتم التعامل معها وفق أحدث الاساليب العلمية والعملية في الشأن المروري، حتى يتحقق ما يسعى إليه قطاع المرور من ايجاد بيئة مرورية صالحة تتميز بانسيابية الحركة المرورية وتأمين سلامة مستخدمي الطريق.

كما تحدث عن الاحصاءات المرورية خلال الثلاثة أشهر الماضية وما تم التوصل إليه من نتائج بعد دراسة وتحليل أرقام هذه الاحصائيات والتي يتم التعامل معها بكل دقة للاستفادة من كل معطياتها لخدمة القضية المرورية.

وعقب ذلك فتح باب النقاش وقد أجاب اللواء العلي على العديد من الأسئلة والاستفسارات التي طرحها الحضور.

وقبل ذلك ونيابة عن الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني القى رئيس فريق دراسات الموارد البشرية رياض الربيعة كلمة ترحيبية بالحضور مؤكداً على أهمية دعم قطاع المرور ومساندته، كما تم عرض فيلم تسجيلي عن نتائج عدم الانتباه أثناء القيادة وكذلك استخدام الهاتف النقال باليد، وهو من انتاج مؤسسة البترول الكويتية.

 

×