الصحة: تطبيق نظام فرز المرضى للحالات التي تحتاج الى دخول سريع أو يمكن أن تنتظر

 

أكد وزير الصحة د.محمد الهيفي أن قسم الحوادث بمستشفى الفروانية شهد طفرة نوعية، خاصة وأن الطوارئ القديم كان مزدحم كثيراً نظراً لضيق المساحة، مؤكداً أن التوسعة الجديدة ستخف من الازدحام، كاشفاً عن تطبيق نظام فرز المرضى" التراياج" ليصنف خلاله الطبيب الحالات ما بين خطرة أو تحتاج الى دخول سريع ليتم إدخالها على الفور بينما الحالات العادية يمكن أن تنتظر فترة.

وقال الوزير في تصريح له على هامش افتتاحه قسم الجهاز الهضمي والطوارئ" الحوادث" بمستشفى الفروانية" افتتحنا اليوم أيضاً قسم الجهاز الهضمي والذي يعتبر من التخصصات الهامة في دولة الكويت، لافتاً أن القسم كان موجود بالمستشفى من قبل وإنما بشكل متواضع، إلا أنه تم توسعته وسيكون هناك 4 عيادات كما سندخل به منظار القنوات المرارية وهي الخدمة الموجودة فقط بمستشفيي الأميري ومبارك الكبير، ومن ثم سيتم تعميمها على باقي المستشفيات لتخفيف العبء بنقل المرضى من مستشفى لآخر، مبيناً أن المرحلة الثانية من المشروع ستشهد توسعة أكبر حيث سيتم زيادة الأسرة بالطوارئ كما سيتغير المدخل الخاص للإسعاف ليكون الأقرب للحوادث.

وكشف عن اجتماع عقد اليوم للجنة الصحية العليا للانتخاباتبرئاسة وكيل الوزارة والوكيل المساعد للشئون الفنية لتنظيم كافة الأمور واتوقع جاهزيتها بنسبة 100%، وقال الوزير في كلمة له خلال الافتتاح " تبلغ مساحة المشروع الإجمالية 4 ألاف متر مربع، ويتم إنجازه علي مرحلتين، نفتتح الأولي منه اليوم، ومن المتوقع أن يتم إنجاز المرحلة الثانية بعد 6 أشهر، وتشمل المرحلة الأولي غرف الطوارئ والحوادث بتخصصات الباطنية والجراحة والأطفال وتوسعة صالات الانتظار للنساء والرجال وتوسعة قسم الجهاز الهضمي والتي تتضمن زيادة عدد العيادات وغرف الفحص والمناظير والاستقبال.

وأوضح الهيفي أن المرحلة الثانية ستشمل حوادث العظام والعيون والأنف والأذن والحنجرة وغرف الأشعة، وأسرة للطوارئ، وغرف الملاحظة، لافتا إلي انه روعي في تصميم المشروع تحقيق الخصوصية للمرضي وانجازه وفقا لأحدث المواصفات العالمية في المشروعات الصحية وتزويد المشروع بالأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية وفقا لأحدث التقنيات الحديثة .

ومن جانبه كشف مدير مستشفى الفروانية د. حمود الزعبي الزعبي عن الانتهاء من تأهيل مختبر القلب، ووحدة تفتيت الحصى، بالإضافة إلى الانتهاء من تأهيل الجناح 8 و 17 قريبا،بتكلفة مالية قدرها 600الف دينار.  مشيرا إلى أن مختبر القلب يضم 15 غرفة موزعة على غرف لتخطيط القلب   وسونار القلب، وفحص الجهد ، وغرف لانتظار المرضى،  بالإضافة إلى غرف للتمريض والأطباء، مبينا أن المختبر يقوم بعمل فحوصات لحوالي 430 مريض شهريا بواقع 20 مريض يوميا لعمل سونار القلب.

 

×