الخطوط الجوية الكويتية: وفاة راكب على متن الرحلة المتجهة إلى لندن

قال مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في شركة الخطوط الجوية الكويتية خالد محمد الخليفي في بيان صحفي بان احد ركاب رحلة الشركة رقم KU103 المتجهة إلى لندن يوم الأربعاء الماضي قد توفي بعد الإقلاع بساعة وربع.

وأضاف الخليفي بان الراكب المتوفى يبلغ من العمر 73 عاما وكان مسافرا إلى لندن لتلقي العلاج برفقة عائلته وممرضة على سرير طبي ، حيث ساءت حالة الراكب الصحية الأمر الذي قام فيه رئيس الطاقم بإبلاغ قائد الطائرة على الفور الذي سارع بمناشدة الأطباء من ركاب الطائرة التوجه إلى الراكب لمحاولة إسعافه  حيث قام ثلاثة أطباء كانوا متواجدين بالفعل على متن الطائرة بمحاولة إسعاف الراكب إلا أنه توفي إلى رحمة الله تعالي بعد دقائق من إصابته بإعياء وإرهاق شديدين.

وأشار الخليفي بأنه بعد تأكد قائد الطائرة من وفاته فقد قرر استكمال الرحلة إلى لندن وابلغ السلطات الانجليزية في مطار هيثرو الدولي بذلك لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك.

وأضاف خالد الخليفي بأن قائد الطائرة قام بالإجراء الصحيح حسب الإجراءات المعمولة بذلك حيث رفض الهبوط إلى الدولة التي كانت فيها الطائرة في أجوائها لعدة أسباب منها أن هذه الدولة ليس لديها أية معلومات عن حالة الراكب وكان من الممكن أن يتأخر إعادة الجثمان إلى الكويت لدفنه وذلك لإجراءات جنائية لإستبيان سبب وفاة الراكب وكذلك بأن الجهات الصحية في لندن كان لديها علم مسبق بحالة الراكب ووصوله وانتظاره سيارة إسعاف وفريق طبي لمرافقته الأمر الذي أدي بالفعل إلى تخليص إجراءات الراكب في خلال 10 دقائق بعد هبوط الطائرة بمطار هيثرة بالإضافة إلى أنه كان من الممكن تأخر الرحلة في هذا البلد وعدم وصولها إلى المقصد النهائي في الوقت المحدد لها  لاستكمال هذه الإجراءات الأمنية والجنائية.

وأضاف الخليفي بأن طاقم الطائرة قد تعامل مع الموقف بكفاءة عالية بالإضافة إلى احتواء أسرة المتوفي وتقديم كافة التسهيلات لهم.

 

 

×