الصحة: انقاذ كلية لمصاب في حادث مروري للمرة الأولى في مستشفى مبارك الكبير

كشف مدير مستشفي مبارك الكبير د.حسن الدوسري، عن إجراء جراحة نادرة والأولى من نوعها التي تجرى لأول مرة في تاريخ الكويت، تم خلالها إنقاذ كلية مصابة نتيجة حادث حيث تم استئصالها بوقت قياسي مما أدي إلي عدم الإضرار بوظائفها وساعد في نجاح زراعتها مرة أخرى للمريض، مبيناً أن نجاح العملية جاء نتيجة للسرعة الفائقة التي تصرف بها الطاقم الجراحي في المستشفي برئاسة البروفيسور سامي أصفر.

وأوضح الدوسري أن الحالة حضرت الى المستشفى في 17 من يونيو الماضي وهو وافد شاب من الجنسية الهندية يبلغ من العمر 26 عاما، نتيجة تعرضه لحادث مروري على أثره أنحشر جسده بين سيارتين، وتم عمل الإسعافات الأولية له في قسم الطوارئ برئاسة د.أنور العوضي، والذي قام بنقل المريض فورا إلي قسم الأشعة لعمل أشعة مقطعية علي البطن، حيث تبين وجود تمزق في الطحال إضافة إلي إصابة الشريان المغذي للكلية اليسري مما أدي إلي انقطاع الدم عن الكلية.

وقال" قام د.عبد الله عبد الرسول من وحدة الجراحة، على الفور بطلب رئيس الوحدة د.سامي أصفر، إلي قسم الأشعة بعد أن عاين الأشعة، وقرر نقل المصاب إلي العمليات لمحاولة إنقاذ الكلية من التلف، إذ انه من المعروف طبيا ان الكلية تتلف لو انقطع سريان الدم عنها لأكثر من ساعة داخل التجويف البطني حيث تكون معرضة لحرارة الجسم ولا يمكن بعدها إنقاذ الكلية بل يجب إزالتها".

وأضاف" نقل المريض بصورة عاجلة إلي العمليات حيث قام البروفيسور سامي أصفر، وأطباء وحدته المكون من كل من د.علي الدهام و د.عبد الله عبد الرسول، باستئصال الكلية اليسري المصابة في تجويف البطن، حيث تم تبريدها إلي أقل من 4 درجات مئوية، وكذلك تم إمرار محاليل طبية فيها لغسلها من الدم وللحفاظ علي حيوية الخلايا فيها وبنفس الوقت للحفاظ عليها لإعادة زراعتها في جسم المصاب مرة أخري"، لافتاً الى انه عقب تحضير الكلية حضر طاقم زراعة الأعضاء من مركز حامد العيسي مكون من رئيس الوحدة د.محمود سمحان، ومساعدة د.طارق فتيح، وقاما بزراعة الكلية في الجهة اليسري لحوض المصاب.

وأكد الدوسري أن العملية تمت بنجاح تام، وانه تم بعدها إجراء الفحوصات اللازمة ومنها الفحص النووي، وتبين أن الكلية المزروعة تقوم بوظائفها كاملة وبذلك تعتبر العملية ناجحة 100%. مبيناً ان المريض بحالة جيدة وقد غادر المستشفي بعد استكمال الشفاء، مشيرا إلي إشادة رئيس وحدة زراعة الكلي في مركز حامد العيسي د.محمود سمحان، بحسن تصرف الطاقم الجراحي في مستشفي مبارك الكبير برئاسة البروفيسور سامي أصفر في التعامل مع الكلية وسرعة استئصالها.

 

×