الوزير الابراهيم: العمل في مشروع جسر جابر يسير على قدم وساق وحسب البرنامج

أفتتح وزير الكهرباء والأشغال العامة عبد العزيز الابراهيم المعرض الأول لتقنية المعلومات، الذي نظمته وزارة الأشغال في مقرها بمنطقة جنوب السرة صباح اليوم.

وبهذه المناسبة قال الوزير الإبراهيم أن المعرض يعد استكمال للمعارض التي تنظمها الأشغال التي تحرص دائما على استخدام التكنولوجيا في عملها، مضيفا لا يخفى على الجميع آن الأشغال تعتبر من الجهات المتقدمة في هذا المجال.

وأضاف الإبراهيم أن الوزارة من الجهات التي طبقت نظام التراسل الإلكتروني بين موظفيها إضافة إلى التعامل مع الجهات الأخرى، معتبرا هذا المعرض جزء وخطوة مكملة لمشاريع الوزارة بهذا الصدد.

وأشار الإبراهيم إلى إن الهدف من عمل وتنظيم هذه المعارض هو الوقوف على آخر التطورات في المجال التكنولوجي وكيفية الاستفادة منها بحيث تمكن المهندسين من متابعة المشاريع بشكل أسهل وأدق، مضيفا إنها تمثل فرصة للإطلاع على كل التطورات في هذا المجال.

وحول أن مشروع جسر الشيخ جابر قال أنه من المشاريع الضخمة التي تحتاج إلى وقت مناسب لعمل كافة الدراسات الخاصة بالمشروع سواء البيئية أو غيرها من الدراسات، مؤكدا أن العمل في المشروع يسير على قدم وساق حسب البرنامج المعد له منذ أن تم توقيعه في نوفمبر الماضي.

وأضاف أنه يجري حاليا إعداد الدراسة البيئية التي يعتمد عليها، مرجحاً أن المشروع بحاجة إلى بعض الإجراءات التي تسبق عملية التنفيذ على أرض الواقع، مردداً أن أي مشروع مهما كان حجمه بسيطا لا يمكن أن يتم تنفيذه على الأرض بمجرد توقيع العقد، لافتا إلى أن هناك فترة تحضيرية تسبق عملية التنفيذ كآخذ الموافقات من بعض الجهات ذات العلاقة كالبلدية وغيرها.

وأشار إلى أن الأشغال تعمل حاليا على تنفيذ جملة من المشاريع الضخمة كمشروع طريق الجهراء وطريق جمال عبد الناصر ومستشفى جابر وميناء مبارك الكبير إلى جانب المشاريع الأخرى المختلفة، مؤكدا حرص الأشغال على تنفيذ جميع المشاريع المناطة بها وفق المقاييس والمواصفات القياسية المحددة.

ولفت الإبراهيم إلى أن الوزارة تولي المشاريع الخدمية في المناطق السكنية الجديدة أهمية كبيرة، حيث أنها تقوم بالعمل بشكل يواكب أعمال المؤسسة العامة للرعاية السكنية حتى تكون كافة الخدمات الخاصة بالأشغال جاهزة.

وتطرق الإبراهيم بالحديث حول مبنى الركاب الجديد، لافتاً أن المشروع واجه في السابق مشكلة وجود بعض الخدمات لعدة جهات أخرى في الموقع الذي تم تخصيصه لإنجاز المشروع، مضيفا حيث لم يتم إخلاء تلك المنشآت مما تطلب تخصيص موقع آخر.

وذكر الإبراهيم أن الأشغال طرحت حاليا مناقصة للتأكد من عدم وجود أية مباني قد تعترض المشروع، مؤكدا أن التصاميم شبه منتهية والأشغال حريصة على تمهيد كافة الإجراءات لطرح المشروع في أقرب وقت ممكن.

 

×