الداخلية: نسعى الى سرعة تنفيذ مشروع الجواز الالكتروني لمواكبة الدول المتقدمة

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح أن العمل داخل القطاع يعتمد على المنهجية الحديثة والتسلسل الإداري حتى يكون العمل متميزا في دقة الأداء وسرعة الانجاز، مشيرا بذلك إلى الجولات التى تجرى على القيام بها لوضع آلية عمل متكاملة وبتنسيق تام بين الإدارات العامة والإدارات التابعة لها  مما يساعد في توثيق وتبادل المعلومات والسرعة في اتخاذ القرار، خاصة وأن طبيعة العمل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمعاملات المواطنين والمقيمين في الوقت التى تتواصل فيه آليات العمل مع كافة الأجهزة الأمنية المعنية ووزارات ومؤسسات الدولة ذات العلاقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح بمقر الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر بحضور المدير العام اللواء الشيخ مازن الجراح ومساعده العقيد عبدالرحمن الحقان وعدداً من المدراء والمساعدين.

وقد حمل اللواء الشيخ فيصل النواف في بداية الاجتماع تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود ووكيل وزارة الداخلية الفريق غازي عبدالرحمن العمر للمدراء العامون ومساعديهم وكافة العاملين بالقطاع للجهود التى تبذل حاليا لضبط المخالفين لقوانين الإقامة والعمـل والتي حققت نتائـج  طيبة وتمنياتهم للجميع لمواصلة هذه الجهود للحد من العمالة السائبة وما تسببه من مشاكل أمنية واجتماعية.

وأشار النواف خلال الاجتماع على أهمية تطبيق مشروع الجواز الالكتروني وتتطلع وزارة الداخلية بسرعة تنفيذ هذا المشروع الحيوي والذي سيواكب الدول المتقدمة في هذا المجال.

وذكر أن الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر هي بمثابة الحصن المنيع لقطاع شئون الجنسية ووثائق السفر، وأثنى على جهود المدراء وكافة العاملين مطالبا الجميع بالتنسيق فيما بينهم والعمل الجماعي ومراعاة أمانة المسئولية وأن يجعلوا دائما مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، وطالبهم بالمثابرة بالاجتهاد في العمل وتطوير الوسائل والخدمات من أجل تسهيل وانجاز معاملات المواطنين مع مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الخدمات اللازمة لهم في إطار التخطيط والتطوير الدائم لأساليب العمل باستخدام أحدث التقنيات واستمع للتقارير والاحتياجات ووعدهم بالعمل على توفيرها بالسرعة اللازمة  من أجل تذليل كافة العقبات التي تواجههم.

وأشار اللواء النواف إلى الاجتماع المقبل لبحث خطة استعداد قطاع شئون الجنسية والجوازات لانتخابات مجلس الأمة 2013 وتوفير كافة المتطلبات الأمنية ذات الصلة باستخراج شهادات الجنسية بدل فاقد حتى يتمكن كل ناخب من الإدلاء بصوته دون أية معوقات تذكر.



 

×