فريق طبي كويتي يكتشف علاج جديد لالتهاب ملتحمة العين المزمن

تمكن فريق طبي كويتي من اكتشاف علاجا  جديدا لالتهاب ملتحمة العين المزمن، حيث كان العلاج يستخدم أساسا لأمراض النخاع العظمي، ولكن الفريق اكتشف أيضا انه علاجا لالتهاب ملتحمة العين المزمن والذي يعتبر من الأمراض المستعصية، حيث يحتاج المريض للعلاج ببعض الأدوية الكيمائية لسنوات طويلة للسيطرة على هذا المرض في العين.

ويترأس الفريق الطبي استشاري أمراض الدم د.حسن الجعفر ويضم كلا من د.نادية ابل، د.عادل العوضي، و د.كومار من المستشفى الأميري ومركز البحر لطب العيون، وكانت البداية مع مريضة كويتية كانت تعاني من التهاب ملتحمة العين المزمن منذ أكثر من عشر سنوات، واستعمل في علاجها الأدوية الكيماوية في الخارج، والتي أثرت على النخاع وأصيب النخاع العظمي بمرض" MDS 5q del"، وأصبحت المريضة تحتاج لنقل الدم شهريا.

وتعتبر حالة مرض الدم النادرة عند هذه المريضة هي الحالة الوحيدة بسبب ندرتها على مستوى العالم، وقد شخصت بتحليلات متقدمة جدا للجينات من عينة النخاع العظمي في مركز حسين مكي الجمعة، وبعد التشخيص أعطيت المريضة علاجا جديدا للدم في المستشفى الأميري فأثر هذا العلاج الجديد تأثيرا ايجابيا على حالة النخاع واستمر العلاج لمدة 8 ايام بمركب" Lenalidomide"، ولم تعد المريضة بعد ذلك بحاجة لنقل الدم منذ أكثر من ثلاث سنوات حتى الآن، وأصبح هذا العلاج للدم يعطى للمريضة بجرعات مخفضة جدا للوقاية فقط.

ويعد ذلك انجازا طبيا عالميا للكويت وغير مسبوق  في العالم  في سرعة استجابة المريضة للعلاج خلال أسبوع واحد فقط، وقد نشرت هذه الحالة في مجلة الأورام السويسرية قبل ستة أشهر كما أن حالة العين أيضا أخذت بالتحسن من نفس علاج  الدم الجديد، وأصبحت العين تلتهب بشدة عند تقليل هذا العلاج، وتكرر ذلك خمس مرات خلال ثلاث سنوات، مما يعد تأكيدا في أن العلاج الجديد للدم قد اثر بشكل فعال وايجابي على التهاب العين المزمن أيضا، وهذا يعتبر اكتشافا علميا أخر  للكويت وغير مسبوق في عالم الطب.

وقد تم نشرت هذه الحالة في مجلة طبية بريطانية بناء على أنها اكتشافا لعلاج التهاب العين المزمن المستعصي وقد يؤدي ذلك لتعميم العلاج عالميا بعد اعتماده وبعد مزيدا من الدراسات البحثية عليه مما سيرفع اسم الكويت عالميا في الأبحاث الطبية في هذا الميدان خاصة أن هذا العلاج من العلاجات الجديد والباهظة الثمن جدا والتي تقدمها وزارة الصحة لكل مواطن يحتاجها و يعمل هذا الدواء بطريقة كيميائية جديدة وتعتبر أملا كبيرا لهؤلاء المرضى والذين خاصة وأن مرض التهاب العين المزمن المستعصي قد يذهب ببصرهم.