المعلمين: توقيع بروتوكول تعاون مع "معلمي مصر" لإنشاء رابطة لهم في الكويت

وقع رئيس جمعية المعلمين الكويتية متعب العتيبي ونقيب معلمي مصر الدكتور أحمد الحلواني بروتوكول تعاون يتم بموجبه انشاء رابطة للمعلمين المصريين في الكويت.

وقال العتيبي خلال حفل التوقيع الذي أقيم بمقر جمعية المعلمين ان بروتوكول التعاون يشكل انعكاسا حقيقيا لواقع العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين" مؤكدا ان الجمعية تقدم خدماتها للمعلمين كافة دون تمييز "وتضطلع بكل قضايا المعلمين سواء كان مواطنا أم وافدا".

واستذكر عددا من القضايا حملت فيها الجمعية هموم المعلمين الوافدين كالوقوف معهم بشأن بعض حالات الاعتداء والسعي الى تحسين أوضاعهم المعيشية والمطالبة بمراجعة دورية لما يتقاضونه من رواتب وأجور "ليشعروا بالطمأنينة والاستقرار وليتمكنوا من أداء رسالتهم على الوجه الأكمل".

وأوضح العتيبي ان توقيع البروتوكول يمثل مناسبة تاريخية بالنسبة لجمعية المعلمين الكويتيين نظرا الى ان نقابة المهن التعليمية في مصر أكبر نقابة تعليمية في العالم العربي" مشيرا الى الاثر الايجابي للشراكة بين الجانبين على العملية التعليمية في كلا البلدين الشقيقين.

من جانبه قال نقيب معلمي مصر الدكتور أحمد الحلواني ان المعلمين المصريين في الكويت وعددهم نحو 27 ألف معلم يعيشون بين أهلهم وذويهم ويؤدون رسالتهم دون كلل أو ملل في وقت تؤدي جميعة المعلمين الكويتية ونقابة المهن التعليمية في مصر رسالة واحدة هي رعاية المعلم والسهر على شؤونه ليتمكن من الاضطلاع بدوره الكبير في المجتمع.

وأوضح الحلواني ان رابطة المعلمين المصريين في الكويت ستكون بمنزلة همزة الوصل بين المعلمين وجمعية المعلمين الكويتية "وستحمل همومهم للجمعية ولمسؤوليها المستعدين دائما لتذليل الصعاب كما ستحمل الرابطة طلبات وهموم هؤلاء المعلمين الى نقابتهم في مصر".

وذكر ان "الامة لن تنهض الا بنهضة التعليم والذي بدوره لن ينهض الا بنهضة المعلم لذا من الواجب توافر ثلاثة مقومات أساسية لديه الاول التميز في المهنة والاداء والثاني تحليه بالقيم والاخلاق والثالث ان يكون صاحب رسالة يؤدي من خلالها حق مجتمعه وبلده عليه".

وبين أن نقابة المهن التعليمية في مصر تسعى دائما الى حل مشكلات المعلمين في الخارج منها ما يتعلق بعقود العمل "وهي تعمل حاليا على ايجاد صيغة موحدة لعقد عمل المعلم تحفظ له حقوقه أينما كان كما تسعى لانهاء مشكلات المعلمين العاملين بالخارج في بلدهم ومنها الحصول على الاجازات وتوفير دورات تدريبية لهم في أماكن عملهم بالخارج تحفظ لهم حقوقهم لدى عودتهم الى مصر".

من جهتها أعربت الملحق الثقافي المصري في الكويت الدكتورة منى ربيع عن الشكر للمسؤولين الكويتيين ولجمعية المعلمين الكويتية تعاونهم في اخراج هذا الجهد وصولا الى توقيع بروتوكول التعاون "الذي يعتبر ثمرة طبيعية لمؤسستين شقيقتين تعملان على تحقيق نهضة المعلم في البلدين".

وأشادت الدكتورة ربيع بما تقوم به الكويت لرعاية المصريين المقيمين على أرضها لافتة الى ان العلاقات الطيبة والتاريخية بين الشعبين الشقيقين تعتبر مثالا يحتذى به في التعاون الثنائي على مختلف المجالات.

بدوره قال رئيس رابطة المعلمين المصريين في الكويت ياسر نعيم ان أهداف الرابطة تركز على جعلها حلقة وصل بين المعلمين المصريين في الكويت من جهة وجمعية المعلمين الكويتية ونقابة المهن التعليمية في مصر من جهة ثانية ومن أجل الارتقاء بأبناء المهنة وحل أي مشكلات تواجه المعلم المصري في الكويت.

 

×