وزير الداخلية: سنلاحق المتسولين الذين يستغلون اجواء رمضان ونرحلهم

عقد معالى النائب الاول ورئيس مجلس الوزراء ووزير الداخليه الشيخ احمد الحمود الصباح بحضور وكيل الوزاره الفريق غازى العمر اجتماعاً تنسيقياً ضم عدداً من وكلاء الوزارة المساعدين وبعضاً من القيادات الامنيه الميدانية وذلك لبحث الخطط الامنيه والاستعدادات المرورية للتعامل مع مظاهر شهر رمضان الفضيل أمن الانتخابات البرلمانيه التى تقرر اجراءها فى 25 يوليو المقبل، كما استمع الى تقارير عن الحملات الامنية والمروريه التى تتواصل فعاليتها فى جميع مناطق المحافظات وتنشيطها لضبط المخالفين لقوانين الاقامه والعمل والمطلوبين على ذمة قضايا.

وقد اكد معالى الشيخ الحمود للوكلاء المساعدين والقيادات الامنيه عن تقديره واعتزازه الكامل بهم ووقوفه الى جانبهم ومساندتهم ودعمهم بالاجراءات والامكانيات المتاحه معرباً لهم عن ثقته الكاملة بأبنائه رجال واجهزة الامن كمصدر للأمن والامان وان عليهم ان يحافظوا على كفه المواطنين والمقيمين وأعلامهم في ادارة المهام الامنية وتطبيق القانون على الجميع وتحقيق العدالة والمساواه فى التعامل وعطاء كل ذى حق حقه.

وذكر معاليه ان على جميع الاجهزة الامنيه والمرورية مضاعفه الجهد والعمل والاستعداد لمواجهة اعباء المرحله المقبله بما فى ذلك الاستمرار ومواصله العمليات الميدانية لضبط المخالفين لقوانين الاقامه والعمل والمطلوبين على ذمه قضايا بالتوازى مع الاجراءات التى تتخذ حالياً لتشديد الوسائل الامنية استعداداً لاستقبال شهر رمضان الفضيل وتنفيذ خطه أمن الانتخابات البرلمانية لاعضاء مجلس الامه.

واضاف ان التدابير الامنيه المصاحبه لشهر رمضان لها من الخصوصيه لتعدد الاتجاهات الامنية والمرورية ونظراً لما تشهده الطرق والشوارع والمناطق التجارية والاسواق من كثافه مروريه وبشريه وخاصة بأماكن دور العباده لتطبيق القوانين كاملة، كذلك ضبط وملاحقة المتسولين الذين يستغلون الاجواء الايمانيه للتسول وغيرها بطرق واساليب ملتويه نعلمها جيداً وسنلاحقهم ونرحلهم مؤكداً ضرورة العمل وفق خطه متكامله تسير نحو تحقيق الأمن الشامل وانسيابية حركة السير مع الاستعداد المتكامل لأمن الانتخابات.

ومن جانبه عبر وكيل وزارة الداخلية الفريق غازى العمر عن اعتزازه وتقديره بثقة معاليه فى جهود اخوانة وابنائة افراد وضباط وضباط صف فى جهود اخوانه وابنائه وكافه منتسبى وزارة الداخلية لستثباب الامن والنظام التى عبرت عن رضا عام وتأيد لدى قطاعات  عريضه من المواطنين والمقيمين.

وأشار الفريق العمر ان الوزارة واجهزتها المعنية اعدت خطتها المسبقه وحددت آليات العمل وفق اجراءات تكتيكيه تشارك فيها جميع الاجهزه الامنيه وبتعاون وتنسيق تام مع الاجهزة المروريه وبمسانده من اجهزة الخدمات الأخرى.

وذلك فى اطار من العمل المشترك والموحد للتعامل مع المتطلبات الامنية والمروريه لشهر رمضان الفضيل والانتخابات البرلمانيه فى آن واحد مع الالتزام الفاعل بكافة النواحى القانونيه والاجرائيه.

وطمئن الفريق العمر معالى الوزير الى ان هناك اجتماعات واتصالات مع كافة الجهات المعنية فى الدوله لتنسيق العمل فيما يتعلق بالاستعدادات واستكمال الاجراءات ورفع الجاهزيه وتحديد اولويات العمل الميداني وتحقيق الاهداف المحدده مع الالتزام بتطبيق القوانين والاجراءات على الجميع دون استثناء.

 

×