وزير الخارجية: نتمنى للعلاقات الجديدة مع ايران ان تعمل على استقرار المنطقة

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان الكويت مستعدة لتقديم كافة الضمانات للجانب الامريكي من اجل استلام معتقليها فوزي العودة وفايز الكندري من معتقل غوانتانامو.

واضاف الخالد في تصريح للصحفيين اليوم على هامش زيارة وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني "لقد اطلعنا الوفد الامريكي في زيارته الاخيره على كل الاستعدادات و التحضيرات لكل ما يتعلق بتسليم المحتجزين"، مشيرا الى ان الكويت ستواصل جهودها الحثيثة لمحاكمة المعتقلين امام المحاكم المدنية .

وفيما يتعلق بقرار المحكمة الدستورية بتحصين مرسوم الصوت الواحد و مقاطعة البعض لها اكتفي الخالد بالرد "نحترم حكم المحكمة الدستورية وهناك اجراءات سوف تتخذ في اجتماع الغد لمجلس الوزراء حول وقت الانتخابات المقبلة و الالية وكل ما يتعلق بتنفيذ حكم المحكمة ".

ورد الخالد على سؤال حول موقف الكويت من الرعايا اللبنانيون الذين ينتمون الي حزب الله اللبناني والمتهم بتدخله في الحرب الدائرة في سوريا بالقول " موقف الكويت هو موقف دول مجلس التعاون الذي وضحه الامين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني في بيان واضح ".

وتابع فيما يتعلق بتدخل حزب الله اللبناني بالشأن السوري "نحن نتعامل مع لبنان كدولة وعلى لبنان ان تنأي بنفسها عن التدخل في الشان السوري و نحن نحذر من البداية من الافرازات و التداعيات الناجمة عما يحدث في سوريا و الذي حذرنا من امتداده الي دول الجوار ونتمني على لبنان ان ينأي بنفسه".

وعن الموقف الروسي وتصريحات وزير الخارجية سيرغي لافروف بشان العلاقات مع الكويت علق الخالد " موقفنا من الازمة السورية واضح و نامل ان يكون هناك تقدير للخسائر التي لحقت بسوريا و حصد عدد الضحايا منذ اندلاع الازمة و التي تفوق 93 الف ضحية والاحتياجات المالية التي تقدر ب 5 مليارات لــ 6 اشهر القادمة و حصر عدد النازحين و الاهم هو ان نوقف الدماء الغالية التي تسفك كل يوم ".

وعن مدي رضا الكويت عن الدور الامريكي في حل الازمة السورية قال " نحن اصدقاء الولايات المتحدة ونناشدهم ان يكون هناك دور لعقد مؤتمر جنيف 2 والذي يساعد كثيرا على تقريب وجهات النظر، والاجراءات التي تتخذها روسيا خاصة بها ولكن نحن نحثهم على دورهم في حفظ السلام في العالم وان تبادر بالسلام العالمي ".

ورد على سؤال حول دعوة الرئيس المصري محمد مرسي لعقد قمة عربية طارئة " هناك اتصالات بشان القمة وهي تتبلور من خلالها مواقف الدول خلال القادم من الايام ونحن حريصون مع أشقاءنا العرب على متابعة الوضع الماساوي في سوريا وسنكون حاضرين في أي اجتماع لوقف النزيف السوري .

وهنأ الخالد الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني بمناسبة فوزه بالانتخابات وقال " نجدد التهنئة لفخامة الرئيس وايران لاشك دولة مهمة وكبيرة في المنطقة وتحرص على المبادئ الاساسية لميثاق الامم المتحدة وحسن الجوار، متمنيا للعلاقات الجديدة ان تعمل على استقرار وامن المنطقة التي تعاني منذ عقود من عدم الاستقرار ".

بدوره، اكد وزير الخارجية المغربي سعد اليدين عثماني ان العلاقات الكويتية المغربية تتطابق في وجهات النظر نحو القضايا الاقليمية و الدولية ونتعاون و ندافع عن القضايا الاستراتيجية بشكل كامل.

وتابع عثماني الشراكة الاستراتيجية مع دول الخليج نموذج للعمل المشترك في تقدم العلاقات ونحن نعمل من اجل رفع مستوي التعاون الاقتصادي مشيرا الي الاتفاقيات التي ابرمت امس في وزارة الخارجية والتي تتناول جوانب مختلفة.

وعن الشأن المغاربي اكد عثماني ان العلاقات الامريكيةالمغربية في تطور وانسجام منذ عام بعد ابرام عدة اتفاقيات مشتركة و العمل وفق وجهات النظر المختلفة واشار الي ان المقترح الذي تقدمت به الولايات المتحدة بشان الصحراء الغربية وقال " كان مقترح امريكي وتراجعت امام الضغط الشعبي و الرسمي الرافض له و دعم الاشقاء للمغرب وطويت الصفحة ".

وعن ما اذا كان أي تواصل بين المغرب و جبهة البوليسارو والتي تشير اصابع الاتهام فيها الي الجزائر نحو تمويلها بالاسلحة علق الوزير المغربي " ليس هناك أي لقاءات وجبهة البليسارو وتوقفت منذ فترة لوجود وجهات تدعم البليسارو و خصوصا من يمولها بالاسلحة وهذا يتنافي و القانون الدولي الذي ينص على ان لا يحق لاي دولة ان تأوي مجموعة مسلحة ضد أي دولة اخري ".

 

×