التجمع السلفي: نعلن الالتزام بأحكام "الدستورية" وندعو للمشاركة في الانتخابات القادمة

اكد التجمع الاسلامي السلفي على ما جاء في كلمة سمو الأمير من الدعوة الى الالتزام بقيم اسلامنا الحنيف وتعاليمه السمحاء والتحلي بأخلاق الأباء والأجداد الحميدة والتأسي بقيمهم الكريمة في التسامح والتراحم والتعاون والتكاتف، ودعوة سموه الحكيمة الى ارساء ثقافة الحوار والتفاهم والتوافق وقبول الاختلاف واحترام الرأي الاخر ونبذ العنف والتطرف والتشدد والتعصب والابتعاد عن الشخصانية والمصالح والاهواء والحرص على رقي الخطاب وعدم التجريح أو مس كرامات الاخرين وجعل مصلحة الكويت العليا فوق كل اعتبار.

واعلن التجمع الاسلامي السلفي في بيان أصدره اليوم التزامه الكامل بأحكام المحكمة الدستورية، باعتبار أن القضاء هو المرجعية النهائية لحسم الخلافات في دول المؤسسات الراسخة، داعيا الجميع الى احترام القضاء وأحكامه فهو أساس الاستقرار في المجتمعات، وسبيل الى الإصلاح والتقدم والبناء.

وأضاف البيان "وقد كان موقف التجمع الاسلامي السلفي مبدئيا حين دعا الى تحكيم القضاء في أزمة المراسيم بالقوانين الأخيرة ،مما عرضه - للأسف - لكثير من التجريح والتشكيك، (والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون)."

واشار بيان "السلفي" الى أن أن مباديء ومنطلقات (مبادرة الاصلاح والتوافق الوطني) التي اعلنتها مجموعة من الشخصيات السياسية تشكل قاعدة هامة للاجتماع والإصلاح للجميع حيث أكدت الوثيقة على الالتزام الكامل باحكام القضاء، ونبذ خطاب الكراهية والإقصاء مع التأكيد على احترام الرأي والرأي الآخر، والحفاظ على الثوابت والمكتسبات الدستورية. والتنمية ومحاربة الفساد والهدر والتبديد.

ودعا التجمع الاسلامي السلفي للمشاركة في الانتخابات القادمة، آملا "من المخلصين الذين تعاملوا منذ بداية الازمة بحصافة ولم يقعوا بمخالفة للدستور أو القضاء أو الطعن والتجريح في الاخرين إلى المشاركة الفعالة في عملية الاصلاح والتنمية وإنقاذ البلد من كل مظاهر الفساد والتردي".

 

×