الداخلية: الالتحاق بعائل والزيارة ليست للعمل والتسول وسنلاحق المخالفين ونبعدهم

حمل وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية ووثائق السفر اللواء الشيخ فيصل نواف ممن لديهم الالتحاق بعائل ويحمل هذه الصفة من العمل لدى الغير سواء اكانوا افراداً او مؤسسات او شركات ، حملهم مسئولية تجاوز اًلشروط والمعايير الخاصة بالالتحاق بعائل التي تمنح بموجب القانون للزوجة والأولاد والأب والأم بحكم السن فقط شريطة ألا يستغل هؤلاء الترخيص الممنوح لهم بالإقامة للالتحاق بعائل والتحايل للعمل لدى الغير.

وعند ضبطهم بالجرم المشهود لن نلتفت الى الاعذار او طلبات الاسترحام وغيرها من الادعاءات بالتعسف في تطبيق القانون وهو الأمر الذي لا يمكن قبولة او تجاوزه بالاستثناء بأي حال من الاحوال، وأن كل من يضبط متلبساًً في محل عمل ولدية إقامة التحاق بعائل سيتم إتخاذ إلاجراءات القانونية الصارمة بحقة وحق من يكفله ومحاسبته وحرمانه من أية كفالة مستقبلاً كما سيتم ترحيل المخالف أياًً كانت ظروفه طالما خالف القوانين المعمول بها ولم يلتزم بها.

وعلى نحو متصل ومع قرب حلول شهر رمضان الكريم شدد اللواء فيصل بالقول على أن لدينا إجراءات صارمة بشأن استغلال بعض الوافدين بأذونات زيارة في القيام بالتسول أمام المساجد والبيوت والمحال والشركات والأسواق والجمعيات والمعارض وغيرها من الأماكن وذكر أنه أعد خطة أمنية شاملة لضبط هؤلاء المتسولين الذين يستغلون الأجواء الروحانية للشهر الفضيل والتحايل على المواطنين والوافدين للحصول على الأموال بدون وجه حق ودون الاحساس بحرمة الشهر الفضيل ولذلك فإن كل من يضبط من المتسولين وكفلائهم من الوافدين سيتم ترحيلهم وإبعادهم عن البلاد لمخالفتهم القوانين المعمول بها وارتباط ذلك بالنصب والتحايل على الصائمين في الشهر الفضيل .

وناشد اللواء فيصل كافة الأخوة المواطنين والوفدين من لديهم كفالات التحاق بعائل الالتزام بالقانون ومنع من تحت كفالتهم للتحايل على الترخيص الممنوح لهم بالإقامة والعمل لدى الغير حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية وترحيل من تحت كفالتهم وحرمانهم من ايه كفالة مستقبلاًً كذلك الحال بالنسبة لمن يأتون للزيارة بقصد التسول، معرب عن أمله بضرورة التزام الجميع بقوانين الإقامة والزيارة وفق الشروط والضوابط والمعايير المحددة وأن كل خروج سوف يجابه بشدة ولن يلتفت إلى أية استثناءات مهما كان الدواعي والظروف.

 

×