الكويت: نطالب بتحميل اسرائيل المسؤولية عن الانتهاكات المرتكبة بحق الفلسطينيين

طالبت دولة الكويت مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان اليوم بتحميل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن الانتهاكات التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

وقال المستشار بوفد دولة الكويت الدائم هنا سعود السعيدي في كلمة اثناء مناقشة اوضاع حقوق الانسان في الاراضي العربية التي تحتلها اسرائيل ان القرارات الدولية الصادرة بشأن اوضاع الفلسطينيين تتوافق جميعها مع بنود معاهدة جنيف الرابعة المعنية بحقوق المدنيين وقت الحرب وتحت الاحتلال.

وأضاف السعيدي ان هذا التوافق بين القرارات الدولية والاتفاقيات والمعاهدات ذات الصلة يحمل اسرائيل كسلطة احتلال مسؤولية الاخلال بالامن وحماية المدنيين في الاراضي المحتلة.

وطالب بضرورة عدم اغفال التبعات السلبية لسياسة الاستيطان الاسرائيلية على حقوق الشعب الفلسطيني وما ينجم عنها من تغيرات سكانية واقليمية وعرقلة للموارد الطبيعية وعدم تمكين الفلسطينيين من الاستفادة منها اضافة الى تفشي العنف بحق الفلسطينيين لاسيما الاطفال منهم.
وشدد على ضرورة وضع كل تلك العناصر مجتمعة في اطار العوامل المؤثرة في عدم تمكين الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير مصيره واقامة دولته بمقومات الحياة العادلة.

وأشار الى ان عدم مشروعية الاستيطان وفق القانون الدولي والاستمرار فيه يقوضان أي حل لعملية السلام في المنطقة ما يدعو الى ضرورة ايجاد حلول فاعلة وحاسمة لايقاف هذه السياسة وازالة ما تم بناؤه على الاراضي العربية المحتلة وتفعيل المساءلة القانونية على من قام بتلك الانتهاكات.

وأوضح أن تقرير مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان الخاص بالانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني يؤكد استمرار سلب حقوق الفلسطينيين الانسانية من قبل قوات الاحتلال.

واستشهد السعيدي بكلمة المفوضة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي في افتتاح اعمال الدورة ال23 للمجلس والتي أعربت عن "اسفها لاستمرار تلك الانتهاكات وشعورها بالقلق العميق نحو الاعتقالات الواسعة منتقدة مواصلة سياسة الاستيطان الاسرائيلية في تحد سافر للقانون الدولي".

وندد بالحملات التي يتعرض لها مقرر مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان ريتشارد فولك للنيل من سمعته والتشويش على التقارير التي يقدمها حول الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني تحت سلطة الاحتلال الاسرائيلية.

وأوضح ان الكويت تؤيد توصيات تقرير فولك الاخيرة حول الاوضاع غير الانسانية التي يعاني منها الفلسطينيون جراء سياسة الاحتلال ورفض اسرائيل التعاون مع المقرر الخاص وعدم تمكينه من القيام بمهامه حسب الولاية المقررة له.

وأشار الى أن تقرير فولك أكد بوضوح ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من أعمال تمييز غير انسانية وقتل للسكان وضرب واعتقال للمدنيين وتدمير للاراضي الزراعية والبنية التحتية والمرافق الصحية وبناء للمستوطنات من قبل الاحتلال الاسرائيلي وتأثير ذلك على حقوق الشعب الفلسطيني.

ولفت السعيدي الى ما رصده التقرير في ما يقوم به المستوطنون من جرائم ضد الفلسطينيين فضلا عن الظروف الصعبة التي يتعرض لها المعتقلون الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية ما يحمل اسرائيل المسؤولية كاملة عن تدهور الاوضاع في الاراضي العربية التي تحتلها.

وشدد على أن الكويت تدعم حق الشعب الفلسطيني الكامل في تقرير مصيره واقامة دولة فلسطين المستقلة على كامل الاراضي المحتلة عام 1967.

يذكر أن الدورة ال23 لمجلس حقوق الانسان التي بدأت في 27 مايو الماضي وتستمر حتى 14 يونيو الجاري تناقش تقارير الخبراء المتخصصين حول أوضاع حقوق الانسان كافة وردود فعل الدول ومنظمات المجتمع المدني عليها.