"الشؤون" شاهدت إندفاع المراجعين في إدارة عمل حولي وترفض التعليق

فوضى وازدحام وعشوائية شهدتها ادارة عمل حولي لم  تعلق  وزارة الشؤون على  الفيديو المسرب  الذي تم تصويره في إدارة عمل حولي للزحام الشديد لمندوبي الشركات عند فتح باب الإدارة أمامهم لإنجاز معاملاتهم والتدافع اللا إنساني بسبب عدم وجود تنظيم داخل الإدارة، على الرغم من إرسال نسخة من الفيديو إلى وزيرة الشؤون ذكرى الرشيدي ووكيل الوزارة عبد المحسن المطيري ووكيل العمل جمال الدوسري.

من جهة أخرى قالت مصادر مطلعة بالإدارة في تصريح لصحيفة "كويت نيوز"  أن أسباب الزحام والاندفاع يعود لعدم وجود آلية لتنظيم استقبال المراجعين والمندوبين، لافتة إلى أن وكيل العمل سبق وأن قام بزيارة إدارة عمل حولي لتفقد أسباب الزحام، وأشار إلى أن المشكلة تكمن في قلة الموظفين، وتجمع المندوبين في أوقات محددة من الأسبوع دون باقي الفترات.

وأوضحت المصادر أن مشكلة نقص الموظفين في إدارات العمل لا تزال قائمة وتعاني منها أغلب الإدارات، التي عجز مديريها عن وضع حل لها، على الرغم من الاقتراحات التي قدمت إلى الوكيل الدوسري لزيادة عدد الموظفين وزيادة فترات العمل ما بين الصباحية والمسائية.

من جانب أخر تنتظر وزارة الشؤون اقتراح الوزيرة ذكرى الرشيدي لأسماء مدير هيئة العمل ونوابه لانتقال إدارات العمل بالتبعية إلى الهيئة التي تم الموافقة عليها وتنتظر إقتراح الرشيدي.

 

 

×