إتحاد الجمعيات: اتفاقية مشتركة مع شركة الهندسة والتقنيات لإطلاق مشروع الميكنة الالكترونية

أعلن رئيس لجنة الجودة وتطوير المشاريع في اتحاد الجمعيات التعاونية م. جابر يوسف الجابر عن إطلاق مشروع الميكنة الالكترونية التي ستمنح الاتحاد والقطاع التعاوني الريادة والسبق في إنجاز حدث تاريخي وتقني هو الاول من نوعه على مستوى المنطقة .

وقد قام الاتحاد برئاسة رئيس مجلس الإدارة عبد العزيز السمحان بتوقيع اتفاق مشترك مع شركة الهندسة والتقنيات المتعددة لإطلاق مشروع الميكنة الالكترونية للاتحاد والقطاع التعاوني بحضور الرئيس التنفيذي للشركة طارق عرار ومدير المشروع أحمد حسن ورئيس لجنة الجودة وتطوير المشاريع م. جابر يوسف الجابر، ومدير الاتحاد بدر الردعان ومدير المشروع للاتحاد م.كامل النقيب .

وللوقوف على حيثيات هذا الحدث الاستثنائي والطفرة التقنية التي أطلقها الاتحاد، قال رئيس لجنة الجودة وتطوير المشاريع م. جابر الجابر إن ما تم توقيعه من اتفاق مع شركة الهندسة والتقنيات المتعددة يأتي في إطار تحقيق اللجنة لهدف استراتيجي يتمثل في إطلاق مشروع الميكنة الالكترونية للاتحاد والقطاع التعاوني، الذي سيعزز من المكتسبات التعاونية، ويجعل العمل التعاوني على عتبة عصر تقني تكنولوجي متطور للغاية.

وبين أن اتحاد الجمعيات وعد في السابق المستهلكين والجمعيات والشركات والإدارة الداخلية في الاتحاد بتقديم مشروع عصري يلبي طموحاتهم جميعا، ويعكس الفكر المتطور لدى جميع العاملين فيها، وهذا ما سيكون حقيقة على ارض الواقع خلال الأيام المقبلة، حيث ستقدم اللجنة مشروعا هو الأضخم في تاريخ العمل التعاوني لما يمثله من فنون التواصل والتنظيم والوصول إلى الجميع أينما كانوا.

وأكد أن مشروع الميكنة الالكترونية للاتحاد والقطاع التعاوني سيقضي على الدورة المستندية والبيروقراطية التي تعاني منها معظم الجهات المتعاملة مع القطاع التعاوني والجهات الحكومية، وسيعزز من قدرة المستهلك على الوصول إلى سعر السلعة المعتمد، إضافة إلى ضبط حركة التعاملات وتوفير جميع المعلومات عن الجمعيات التعاونية والاسعار والشركات الموردة.

وذكر م. الجابر أن مشروع الميكنة الالكترونية للاتحاد والقطاع التعاوني وتطوير النظام الآلي للاتحاد والقطاع التعاوني استغرق العمل فيه عاما كاملا، لما يحمله من إنجازات كبيرة تطلبت وقتا أطول، وجهدا أكبر سيسهم في كبح جماح الاسعار، وضبط العمليات السعرية، ما يعني إغلاق ملف عمليات التفاوت في الأسعار واستغلال حاجة المستهلكين بشكل نهائي .

واشار إلى أن من الاهداف الاستراتيجية للمشروع ضمان الامن الغذائي وضبط حجم المخزون الاستراتيجي، ما يفتح الباب واسعا أمام التواصل مع كبرى الشركات العالمية والاستيراد منها بهدف توفير السلع بأسعار مناسبة للجميع، وإحداث تنافس على مستوى الشركات لتقديم أجود الأصناف .

ورأى أن مشروع الميكنة الالكترونية للاتحاد والقطاع التعاوني سيسهم في تنظيم العمل الداخلي والخارجي في الاتحاد من خلال التواصل المباشر بين الجهات والمؤسسات الحكومية والتعاونية، وإلغاء التعاملات الورقية، وظاهرة تكدس المعاملات وتأخرها، واستقبال الطلبات والرد عليها الكترونيا، مع تطوير النظام الداخلي في الاتحاد وربطه بأنظمة تقنية متطورة وسيرفرات حديثة للوصول إلى تقديم خدمة ذات جودة عالية للغاية .

وفيما يتعلق باسباب اختيار شركة الهندسة والتقنيات المتعددة اوضح م. الجابر بأن لجنة الجودة وتطوير المشاريع قامت بدراسة موثقة لجميع الشركات العاملة في هذا المجال واختارت من تتوافر لديها الخبرة الكبيرة في التعامل مع مشروع بهذا الحجم والأهداف وبالاخص المجال التعاوني.

وكشف عن أن شركة الهندسة والتقنيات المتعددة الشركة الكويتية المتخصصة رأت ان تقدم هذا المشروع الضخم الذي يخدم جميع شرائح المجتمع الكويتي هدية متواضعة لنهضة الاتحاد، وكجزء من المسؤولية والشراكة المجتمعية والعمل على تطوير القطاع التعاوني بشكل خاص والمساهمة في تنمية الدولة بشكل عام انطلاقا من اتحاد الجمعيات التعاونية.

وتابع بأن الشركة  تتميز بمستوى رفيع وتاريخ عريق في مجال تكنولوجيا المعلومات إلى جانب تنوع تعاملاتها وخصوصا مع الجمعيات التعاونية، حيث لديها تعاملات مباشرة مع عملاء في اكثر من 20 جمعية تعاونية وعلى رأسها الاتحاد، ما يعني أنها متخصصة في هذا المجال وقادرة على تحقيق الرؤى والتطلعات الكبرى والاهداف المنشودة .

واختتم م. الجابر بأن زوار البوابة الالكترونية احد مشاريع الميكنة الالكترونية، سيجدون أنفسهم أمام عمل جبار ونقلة نوعية في مجال التعاونيات، حيث ستكون البوابة بوصلتهم الدائمة لمعرفة كل ما يتعلق بالعمل التعاوني وعناوين الجمعيات وارقام هواتفها واسعار سلعها، إلى جانب كل ما يخص تعاملات الاتحاد مع الجمعيات والشركات، حيث ستعمل البوابة على إحداث تواصل مباشر بين جميع الجهات وشرائح المجتمع باستخدام التقانة والاستفادة من التقدم التكنولوجي.

 

×