الوزير العبدالله: المشاريع الصغيرة إولى خطوات التطور الاقتصادي والحضاري

أشاد وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير البلدية الشيخ محمد العبد الله الصباح، بالدور الذي يقوم به برنامج إعادة الهيكلة في غرس مفاهيم وقيم العمل بالقطاع الخاص وتوجيه الخريجين من مختلف التخصصات الجامعية والمعاهد التطبيقية لتعزيز التنمية الوطنية من خلال تلبية احتياجات سوق العمل المحلي في مؤسسات ومصانع وشركات القطاع الخاص.

وقال العبد الله في تصريح له بمناسبة إفتتاح معرض طموحنا الاف مشروع الذي سيفتتح تحت رعـاية حضرة صــاحب السمو أمير البلاد الشيخ  صباح في الساعة السابعة من مساء غداً الاربعاء في أرض المعارض بمنطقة مشرف، أن ما يقوم به البرنامج من فعاليات وأنشطة مختلفة تحقق الاهداف الوطنية المنشودة في هذا المجال.

وأضاف أن هذه المشاريع الشبابية تأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الامير في دعم مسيرة الشباب الكويتي وتوفير فرص عمل لهم في القطاع الخاص، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلاد وكذلك توجيه الشباب للعمل في المشاريع الصغيرة والبحث عن منافذ جديدة لتحقيق الاهداف التنموية الوطنية وتخفيض أعداد الباحثين عن عمل ومنتظري الوظائف الحكومية.

وأكد أن جميع دول العالم التي حققت درجات عالية من التطور الاقتصادي والحضاري بدأت خطواتها الاولي من خلال المشاريع الصغيرة المتواضعة، لافتاً أن مثل هذه المعارض للمشاريع التنموية تهدف إلى تشجيع الشباب وأصحاب الخبرة لعرض وتقديم مشاريعهم للمواطنين والعمل على مساندة ودعم أصحاب المواهب والطاقات الكويتية الشابه وتشجيعهم للدخول في مجال المشاريع الصغيرة والعمل الحر وأن خوض الشباب لهذه التجربة العملية وتفاعلهم مع زملائهم في المعرض من جهة ومع المواطنين من جهة أخرى سيكتشفوا الجديد والمتميز لهذا العمل الحر ويعيدوا حساباتهم لتطوير افكارهم وتحقيق طموحاتهم وكسر الحاجز النفسي لمثل هذا العمل الاقتصادي الوطني.

وقدم العبدالله الشكر للشباب على هذه الخطوة الرائدة مؤكداً أن يد الحكومة ممتده لكل الشباب لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم ودعم مسيرتهم لخدمة وطنهم ومواطنيهم للعمل معاً من أجل بناء اقتصاد وطني مميز وهذه هي الخطوة الاولى والصحيحة لبناء الاوطان وتحقيق الامن الاقتصادي للاجيال المقبلة.

 

×