المشروعات السياحية: اغلاق أبراج الكويت لأعمال الصيانة اللازمة فيها

قال الرئيس التنفيذي لشركة المشروعات السياحية خالد الغانم ان اغلاق أبراج الكويت في الوقت الحالي عائد الى أعمال الصيانة اللازمة فيها بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء مؤكدا سلامة وضع الابراج ومتانتها.

وأضاف الغانم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان ما تردد من أن الابراج "آيلة للسقوط" عار تماما عن الصحة ولا يستند الى أي دليل موضحا أن ما يجري في الابراج حاليا هي صيانة فنية وتخصصية تقوم بها وزارة الكهرباء والماء وفق جدول زمني معد مسبقا بالتنسيق مع شركة المشروعات السياحية.

وذكر ان صيانة الابراج تحتاج الى عمليات دقيقة يقوم بها متخصصون خلال فترة زمنية معينة خلافا لبقية المباني الاخرى لافتا الى اعلان (المشروعات السياحية) في وقت سابق عزمها اغلاق الابراج للصيانة العامة.

وبين ان الشركة انتهزت فترة الاغلاق الحالية للقيام بأعمال تطوير تحديث الابراج ومنها على سبيل المثال ما يتعلق بالديكورات الداخلية والزجاج والتكييف وغيرها رغبة منها بإظهار الابراج بما يليق بسمعة الكويت الحضارية.

وأشار الى أن شركة المشروعات السياحية هي الجهة المسؤولة عن تحديد سلامة ومتانة الابراج أو أي من مرافقها الاخرى "نظرا الى ما تمتلكه من خبرة واسعة وتخصصية في مجال ادارة المشروعات والمرافق السياحية".

وفيما يخص التشققات الاسمنتية في بعض أجزاء الابراج الثلاثة أفاد الغانم بأن التشققات الظاهرة على أجزاء من الابراج "هي تشققات سطحية على طبقة المساح الخارجية ولم تمتد الى الخرسانة الخاصة بالابراج".

وأضاف في موازاة ذلك الى أن من طبيعة المباني الاسمنتية ظهور مثل تلك التشققات مع مرور الزمن لافتا الى ما تقوم به الشركة بالتنسيق مع جهات متخصصة لمعالجة تلك التشققات.

وأعرب الغانم عن بالغ التقدير والشكر لوزارة الكهرباء والماء على ما تقوم به من دور في تقديم المساعدة اللازمة لجميع مرافق شركة المشروعات السياحية ومنها ابراج الكويت.

وتعد أبراج الكويت الواقعة على جون الكويت المطل على الخليج العربي من أبرز المعالم الحضارية المميزة للبلاد وتم افتتاحها في مارس عام 1979 وتبلغ المساحة المقامة عليها الابراج 38 ألف مترمربع في حين يصل ارتفاع البرج الرئيسي الى 187 مترا.