الكويت: حريصون على متابعة قضية الاقلية المسلمة في ميانمار

اكد سفير دولة الكويت لدى جمهورية ميانمار الاتحادية عيسى الشمالي اليوم حرص واهتمام القيادة السياسية الكويتية بقضية الاقلية المسلمة في ميانمار مبينا ان الكويت هي اول دولة عربية واسلامية تصدر بيان يدين أعمال العنف ضد المسلمين في هذا البلد.

جاء ذلك في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) في ختام الزيارة التي قام بها وفد الشؤون الخارجية في مجلس الأمة لميانمار برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب صالح عاشور وعضوية كل من مقرر اللجنة النائب طاهر الفيلكاوي وعضو اللجنة النائب صلاح العتيقي.

وبحث الوفد القضايا التي تعاني منها الأقلية المسلمة في اقليم (اراكان) الميانماري اضافة الى تعزيز سبل التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين.

وقال الشمالي ان مجلس الأمة الكويتي يعتبر من "أوائل المجالس العربية والاسلامية التي تقوم بزيارة الى جمهورية ميانمار الاتحادية لمناقشة قضية الأقلية المسلمة مع المسؤولين والالتقاء بالهيئات الاسلامية وكذلك الوقوف والاطلاع عن كثب على أوضاع المسلمين الحالية في ميانمار".

وأضاف انه تم خلال الزيارة الوفد الكويتي التي بدأت يوم 29 مايو الماضي "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين مع وزير خارجية ميانمار ونا مونغ لوين وسبل تعزيزها في شتى المجالات كما استمع الوفد الكويتي شرحا مفصلا حول ما يحدث من أعمال عنف في اقليم (اراكان)".

وذكر ان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الميانماري لاه مينت أوو اعرب عن شكره لدولة الكويت قيادة وشعبا للدور الانساني الذي تقوم به تجاه أصدقائها في مختلف دول العالم.

 

×