ديوان المحاسبة يختتم اعمال الاجتماع السادس للجنة تنمية القدرات المؤسسية

اختتمت لجنة تنمية القدرات المؤسسية للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة "الأرابوساي" اعمال اجتماعها السادس والذي استضافه ديوان المحاسبة بدولة الكويت خلال الفترة من 28 – 30 مايو 2013، وقد اصدرت في ختام فعالياتها عدة قرارات وتوصيات ذات صلة بالشأن الرقابي.

واشاد رئيس اللجنة - مدير ادارة المنظمات الدولية بديوان المحاسبة فيصل الانصاري في جلسة الاختتام بجهود اعضاء لجنة تنمية القدرات المؤسسية من خلال تعاونهم في مناقشة جدول اعمال اللجنة والتي كانت ثمرتها الاتفاق على عدد من النتائج والتوصيات.

واضاف الانصاري ان النتائج والتوصيات التي خرجت بها اللجنة سيتم عرضها على المجلس التنفيذي للمنظمة في اجتماعه الـ48 والذي سيعقد بدولة الكويت يومي 24،23 يونيو 2013 لمناقشتها واعتمادها لتقوم اللجنة بتطبيقها خلال السنوات القادمة.

من جانبه ثمن ممثل الأمانة العامة لمنظمة "الأرابوساي" حسين بو صندل الجهود المقدمة من ديوان المحاسبة بدولة الكويت على توفير سبل الراحة للأعضاء الأمر الذي اسهم في انجاح اعمال اللجنة.

وقال ممثل مبادرة تنمية الإنتوساي "IDI" عبدالحكيم بن الازرق ان المبادرة تعمل تحت مظلة منظمة الإنتوساي وتهدف الى المساهمة في دعم قدرات الاجهزة العليا للرقابة من جانب اعضاء المنظمة من جانب التدريب وتنظيم اللقاءات والبرامج للأجهزة العليا في اطار المنظمات الإقليمية، وذلك انطلاقاً من المبادئ الأساسية لمنظمة الإنتوساي والتي تهدف الى تبادل الخبرات والقدرات والمعارف بين الأجهزة الرقابية.

وحول دراسة نتائج تنفيذ الجزء الاخير من خطة العمل في مجال التدريب والبحث العلمي لسنة 2012 اطلعت اللجنة على اللقاءات التي نظمت خلال النصف الأخير من سنة 2012 وهي "تقييم الأداء على الخدمات الصحية الوقائية وعقد بدولة الكويت، والرقابة على تقنية المعلومات وعقد في الجمهورية التونسية، وأساليب وتقنيات المراجعة البيئية وعقد في جمهورية العراق، والمراجعة الآلية للبيانات المالية (تطبيقات) وعقد بالجمهورية اللبنانية، وفيما يخص دراسة نتائج ما تم تنفيذه من خطة العمل في مجال التدريب والبحث العلمي لسنة 2013 والتي تضمنت 5 لقاءات اعتمدت اللجنة التوصيات الخاصة باللقاء التدريبي الذي عقد بجمهورية مصر العربية حول تحليل الآثار الاقتصادية للمشكلات البيئية، ومن ابرزها توسيع دور الأجهزة العليا للرقابة وتطوير اساليب عملها، وتعزيز التعاون والتنسيق بين الأجهزة العليا للرقابة في الدول المختلفة سواء على المستوى الإقليمي او الدولي لتبادل المعلومات والخبرات في مجال الرقابة البيئية، والاهتمام بالتأهيل العلمي والعملي للمراجعين في مجال الرقابة البيئية، وذلك من خلال عقد الدورات التدريبية واللقاءات العلمية والندوات في ذلك المجال، والاهتمام بتطبيق نظم المحاسبة البيئية إلى جانب نظم المحاسبة التقليدية، اضافة الى توفير مبادئ ومعايير بيئية مقبولة بوجه عام يتم الالتزام بها ويتم قياس الأداء البيئي بناء عليها.

وفيما يخص نتائج ورشة العمل التي نفذت بدولة الكويت بالتعاون مع جهاز التدقيق الهولندي فقد اوصت اللجنة باستمرارية عقد مثل تلك الورش للاستفادة من الخبرات الموجودة لدى الأجهزة بما يسهم في رفع مستوى الأداء وتنمية المهارات وتطوير القدرات سواء للمشاركين أو الأجهزة المشاركة بها.

كما قامت اللجنة بتقييم نتائج اللقاءات العلمية والتدريبية التي نظمتها المنظمة خلال عامي 2011-2012، وفقاً للمقترح المقدم من فريق العمل المشكل لذلك والمتكون من (الكويت – المغرب – اليمن) وبعد دراسة التقرير المقدم من فريق العمل تؤكد اللجنة على التوصيات والتي من اهمها تعميم التقرير على جميع الأجهزة الرقابية اعضاء المنظمة، وحث جميع الأجهزة على تنفيذ التوصيات الواردة وتشجيع وتفعيل المشاركات واستضافة اللقاءات، ومراعاة تناسب محاور اللقاء مع الفترة الزمنية المحددة له، والتركيز بشكل اكبر على الجانب التطبيقي والعملي والمناقشة والحوار، اضافة الى وضع خطة للاستفادة من المشاركين عند عودتهم من اللقاء بهدف تعميم الفائدة، كما قامت اللجنة بتسمية الفائزين في المسابقة العاشرة للبحث العلمي للمنظمة العربية.

وبخصوص دراسة نتائج فريق عمل البيئة في اجتماعه السادس فقد اوصت اللجنة بمشاركة الفريق في اعمال مجموعة العمل الإفريقية للمراجعة البيئية، وتم تقديم مقترحين هما تعميم الخبرات الفنية والتجارب العملية الواردة ضمن مساهمات أعضاء الفريق على الأعضاء الفنيين (المدققين) العاملين بجميع الأجهزة الأعضاء في المنظمة العربية خلال الدورات التدريبية وورش العمل، ورفع توصية إلى الأمانة العامة بشأن إمكانية تفعيل الرقابة التعاونية بين أعضاء المنظمة في مجال القضايا البيئية المشتركة.

كما اقترحت اللجنة مشروع برنامج عمل المنظمة في مجال التدريب والبحث العلمي للسنوات 2014-2016  والذي اشتمل على 15 برنامج ولقاء تدريبي وعلمي اضافة الى 3 موضوعات خاصة بمسابقة البحث العلمي القادمة، وقد اكدت اللجنة على ضرورة ان تقدم مقترحات الأجهزة لموضوعات اللقاءات والبرامج التدريبية والعلمية متضمنة أهدافها ومحاورها كي يتم دراستها والاختيار من بينها وفقاً لذلك مع مراعاة اتفاقها مع التوجهات في الخطة الاستراتيجية للمنظمة حتى تحقق تلك البرامج واللقاءات الأهداف المرجوة منها، واقتراح الموضوعات الفنية التي ستناقش في الدورة الثانية عشر للجمعية العامة للمنظمة في حال عدم اقرار المقترح المقدم من ديوان المحاسبة بدولة الكويت بخصوص عقد ندوة بدلاً عنها والذي وافقت اللجنة عليه.

وقد تضمن بند ما يستجد من اعمال عدداً من الموضوعات الهامة منها النظر في التقرير المقدم من الفريق المشكل لتحديث الدليل العام للتدريب والمكون من(الكويت، الاردن، السعودية)، والمقترح المقدم من ديوان المحاسبة بدولة الكويت بشأن إعادة تصميم شعار للمنظمة يعكس طبيعة عملها الرقابي، ومناقشة المقترح الوارد من مبادرة تنمية الإنتوساي "IDI" حول برنامج تدريب المدربين، ومناقشة المقترح الوارد من مبادرة تنمية الإنتوساي "IDI" حول تطبيق معايير )الإنتوساي (، واخيراً قررت اللجنة ان يتم تحديد موعد انعقادها القادم بعد اجتماع الجمعية العامة وذلك للتنسيق مع الأمانة العامة باعتبار انه سيتم تجديد عضوية نصف اعضاءها من قبل المجلس التنفيذي في الاجتماع الـ48 القادم الذي يسبق انعقاد الجمعية العامة في دورتها الـ11.

 

×