الصحة: الكويت خالية من شلل الأطفال منذ عام 1986

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون الصحة العامة د.قيس الدويري على أن دولة الكويت خالية من شلل الأطفال منذ عام  1986، مشيراً الى حصولها على شهادة الخلو من شلل الأطفال من منظمة الصحة العالمية  WHO، وبين أن الوزارة حريصة على تطبيق نظام ترصد الشلل الرخو الحاد، وتجديد الحصول على إعتماد المنظمة لمختبرات الصحة العامة بالوزارة كمختبرات مرجعية ومراكز متعاونة مع منظمة الصحة للفحوصات المخبرية لشلل الأطفال على مستوى منظمة الصحة العالمية  WHO.

وقال الدويري في تصريح له عن نتاج إجتماعات منظمة الصحة العالمية بجنيفWHO خلال الفترة من  20  إلى 28 مايو" أن الوفد الصحي رفيع المستوى برئاسة الوزير د.محمد براك الهيفي كانت له مساهمات إيجابية وملموسة بأعمال إجتماعات الصحة العالمية، مبيناً أن الوزير قدم مع مدير عام منظمة الصحة العالمية  WHO  د.مارجريت تشان جائزة دولة الكويت، وهي جائزة تعزيز الصحة للفائز بها هذا العام وهو د.يانغ وانج من جمهورية الصين لمساهماته العلمية وأبحاثه في مجال الوقاية وعلاج السرطان.

وأضاف" أن أعضاء وفد وزارة الصحة قد شاركوا بالمناقشات العلمية والفنية وإعداد مشروعات القرارات التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية  WHO بخصوص الموضوعات الصحية المدرجة على جدول الأعمال ومن أبرزها التصدي للأمراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة ذات العلاقة بها تنفيذا للإعلان السياسي الصادر عن الأمم المتحدة في سبتمبر 2011 وخطة العمل العالمية لتنفيذ الأهداف التي وضعتها المنظمة بهذا الشأن وتطبيق الإطار المرجعي ورصد مؤشــــرات إنتشار الأمراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة، ومتابعة تنفيذ السياسات والإجراءات بإستخدام المؤشرات العلمية التي إعتمدتها منظمة الصحة العالمية  INDICATORS .

وحول الموضوعات الأخرى التي شارك أعضاء وفد وزارة الصحة بمناقشتها بإجتماع الدورة ( 66 ) لمنظمة الصحة العالمية  WHO  بجنيف، قال الدويري" تضمنت خطط العمل العالمية للوقاية من العمى وتعزيز الصحة النفسية والتغطية الصحية الشاملة ودعم وتطوير نظم الرعاية الصحية الأولية وتحسين أداء النظم الصحية والصحة الألكترونية وتعزيز قدرات النظم الصحية للتصدي لظاهرة الأدوية والمنتجات الطبية المتدنية النوعية والمزيفة والمغشوشة وتهريب الأدوية، مضيفاً أن الإجتماعات قد تناولت أيضا تطوير برامج تعزيز الصحة طوال العمر وصحة الأمومة والطفولة والأهداف الإنمائية ذات العلاقة بالصحة  MDGS منوها إلى أن دولة الكويت قد نجحت في بلوغ الأهداف الإنمائية ذات العلاقة بالصحة للألفية الثالثة وتستعد من الآن للبدىء بالمرحلة القادمة لما بعد عام 2015 لدمج الصحة ضمن البرامج والأهداف الإنمائية الجديدة.

وأشار الى أن الأوضاع الصحية في الأراضي العربية المحتلة كانت حاضرة على جدول أعمال إجتماعات منظمة الصحة العالمية  WHO بالإضافة إلى مناقشة تقارير الخبراء واللجان الفنية والإدارية والقانونية حول تطوير أداء منظمة الصحة العالمية  WHO وخطط العمل المستقبلية والميزانية والبرامج الصحية المدرجة بخطط المنظمة.

وأشار الى أن إجتماعات المنظمة قد ناقشت أيضاً تطبيق اللوائح الصحية الدولية والتأهب والإستعدادات للطوارىء الصحية ومكافحة الأوبئة والتصدي للإنفلونزا الوبائية والعدوى بفيروس كورونا الجديد حيث شددت قرارات المنظمة على أهمية تعزيز قدرات النظم الصحية لترصد الأوبئة والإنفلونزا الوبائية وتعزيز قدرات المرافق الصحية والعاملين بالرعاية الصحية والمختبرات والصحة العامة في هذا الصدد، كما ناقشت الإجتماعات خطة العمل العالمية للتحصينات ومبادرة منظمة الصحة العالمية  WHO لإستئصال شلل الأطفال وترصد الجهود والإجراءات التي تتخذها الدول الأعضاء في هذا الشأن.

كما أفاد أن إعلان الكويت للتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية الصادر عن الإجتماع التشاوري الإقليمي لخبراء منظمة الصحة العالمية كان موضع ترحيب كبير من جانب وزراء الصحة بدول مجلس التعاون وقرروا إعتباره وثيقة رئيسية وخطة عمل لبرامج التصدي للأمراض المزمنة غير المعدية بدول مجلس التعاون إلى جانب تبنيه وإعتماده من جانب منظمة الصحة العالمية والمكتب الإقليمي بالقاهرة.

 

×