وزير الداخلية: لدينا خطط عاجلة لسد العجز الحاصل في العنصر البشري

التقى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود بوكلاء وقادة فريق العمليات الميدانية بحضور وكيل الوزارة بالإنابة الفريق سليمان الفهد حيث نقل لهم تحيات وتقدير لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولى العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك للأداء المتميز للجهود الأمنية التي تبذل على مدار الساعة.

واشاد الحمود بخطط ووسائل وتدابير التعامل مع العمليات الأمنية والتي حققت نتائج إيجابية انعكست عن رضى المواطنين لأسلوب تعامل وأداء وجاهزية واستعداد كافة رجال وأجهزة الأمن والتنسيق الفاعل فيما بينها ودعوة ابناءهم رجال الأمن للعمل من أجل أمن واستقرار الوطن وخدمة المواطنين على الرغم من المصاعب التي يتعرضون لها مطالبين بتطبيق القانون وتحقيق العدالة على الجميع بلا استثناء فليس لدينا أغلي من الوطن وأهله.

وأشار الوزير إلى ضرورة ترجمه هذه الثقة الغالية للقيادة السياسية العليا إلى أفعال ونتائج يشعر بها المواطن وتحقق المصالح العليا لأمن الوطن مؤكدا أن القانون هو الحصن الحصين لنا جميعا لضمان النزاهة والعدالة وجوده العمل وأداء المهام والواجبات من خلال التخطيط واعمال الفكر المنظم مع الاستعداد واليقظة الدائمة.

وأضاف أن لدينا خطط عاجلة لسد العجز الحاصل في العنصر البشري القادر والمؤهل على تحمل تبعات العمليات الأمنية كذلك نعمل جاهدين لتوفير الآليات الحديثة والمعدات والتجهيزات اللازمة بالقدر الذي يدعم إمكانيات وجاهزية الرجال والأجهزة.

وأكد الشيخ الحمود أنه على إطلاع دائم ويتابع ويرصد بشكل جيد جميع الاتجاهات ، مشيرا أن المواطن يأمل منا الكثير ليطمئن وعلينا أن نكون أهلا لتلك الثقة وعلى قدر طموحاته وتحقيق تطلعاته في وطن الأمان.

من جانبه عبر وكيل وزارة الداخلية بالإنابة عن امتنانه وجميع قادة فريق العمليات الميدانية للثقة السامية والغالية والتي تزيدنا إصرارا وعزيمة على مواصلة العمل وبذل الجهد وتطوير مستويات الأداء لخدمة الوطن والمواطن في إطار من الحزم في تطبيق القانون على الجميع وفرض هيبة رجل الأمن بالاحترام وحسن التعامل.