الانماء الاجتماعي:سلوكيات وطقوس غريبة يتعرض لها طلبتنا اثناء الاختبارات

اختتمت الحملة التوعوية التي ينظمها مكتب الانماء الاجتماعي التابع لديوان سمو رئيس الوزراء فعاليات الحلقات الحوارية لتخفيف رهبة الاختبارات لدى الطلبة والتي اقيمت في مرحلتها الاولى مع طلبة المرحلتين الابتدائية والمتوسطة  في منطقة الفروانية التعليمية تحت شعار   "اختباري متعة .. ليس رهبة"  بالتعاون مع وزارة التربية.

وكشفت نائب رئيس فريق الحملة التوعوية في مكتب الانماء الاجتماعي الدكتوره خلود الجويان في تصريح لها، عن جملة من السلوكيات التي يتبعها اولياء الامور مع ابنائهم الطلبة وتؤثر سلبا على نسبة المذاكرة قبل واثناء الاختبارات لما تتضمنه من ضغوط وطقوس يتبعونها تشكل في مجملها عامل رئيسي في رفع درجة التوتر والقلق لديهم والتي يرتبط بعضها بجوانب سلوكية نفسية واجتماعية وغذائية ومنها ارغام الابناء على تناول كميات كبيرة من "الزعتر" وكذلك الحرمان من اي وقت للراحة او الترفيه والاحتجاز داخل الغرفة وعدم اصطحابهم للخروج مع الاسرة ومطالبتهم المتواصلة بالدراسه مما شكل عائقا له اثاره السلبية على الطلبة.

وذكرت الجويان ان فريق من المتخصصين بالمكتب سوف يقوم  بدراسة  هذه السلوكيات وأثارها على المجتمع المدرسي وتقييمها ضمن خطة مستقبلية لتعميم الحملة على كل مدارس الكويت، لافتة الى ان اسلوب الحوار مع الطلبة في المدارس  يتيح معرفة وسائل الضغط والرهبة التي تواجههم، وتهيأتهم وتشجيعهم على بذل كل عوامل النجاح من استذكار ومراجعته بإطار من الحرية والثقة بقدرات ابنائنا الطلبة.

وبينت الجويان  أن عدة رسائل موجه وبرامج توعوية اعلامية موسعة انطلقت  من  أجهزة التواصل الاجتماعي في بث رسائل هادفة عبر "الواتساب" والافلام التصويرية و"اليوتيوب"اضافة لتوزيع مطويات تتضمن نصائح وتوجيهات في كيفية تهيأت البيئة المثالية للطلبة لأداء الاختبارات بكل يسر وسهولة .

واعربت الجويان عن شكرها وتقديرها لتجاوب وتعاون وزارة التربية ممثلة بالوكيل المساعد للتعليم العام محمد الكندري ومدير عام الفروانية التعليمية بدرية الخالدي على تعاونهم في انجاح فعاليات الحملة التي تأمل ان تكون مكملة لانشطة مكتب الانماء في استمرار اواصر  التعاون مع وزارة التربية للارتقاء بالعملية التعليمية بدولة الكويت.

 

×