هيئة الزراعة: حظر استيراد وحيازة الحيوانات البرية المهددة بالانقراض و"المفترسات"

أقرت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية قواعد جديدة لاستيراد وحيازة الحيوانات البرية وتنظيم عروض الحيوانات وكذلك اقفاص الحيوانات في الأماكن المخصصة للعروض (السيرك).

وأوضحت الهيئة في بيان صحافي اليوم ان القواعد الجديدة تتضمن حظر استيراد وحيازة الحيوانات البرية المهددة بالانقراض والمحددة وفقا لاتفاقيتي التنوع البيولوجي وسايتس وكذلك الواردة بقائمة المنظمة الدولية لصون الطبيعة.

وأضافت انه يحظر استيراد الحيوانات البرية من فصيلة اكلات اللحوم (المفترسات) والتي تشكل خطرا على حياة الانسان وكذلك الزواحف السامة و(القردة) بكل انواعها دون الاخلال بأحكام قانون نظام الحجر البيطري في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وذكرت الهيئة ان القواعد تتضمن ايضا عدم استيراد وحيازة الحيوانات البرية الاخرى غير المحظور استيرادها سواء للغرض الشخصي او التجاري الا بعد تنفيذ الاشتراطات الخاصة بكل من ادارة الصحة الحيوانية وادارة حديقة الحيوان.

وشددت على ضرورة توفير مكان ايواء مناسب للحيوان المراد استيراده على ان تقوم الهيئة بمعرفة المكان قبل منح الموافقة النهائية على الاستيراد للتأكد من أنه مؤمن تأمينا جيدا لا يسمح بالهروب او بتكوين اجناس تؤدي الى تدهور بيئي.

وأشارت الهيئة الى انه يتم الترخيص بالاستيراد والحيازة للحيوانات الجائز استيرادها بناء على موافقة من الهيئة واستيفاء بيانات من طرف المستورد تشمل نوع الحيوان والعدد والاسم العلمي ومكان الاستيراد والغرض من الاستيراد ومكان الايواء والمستندات الخاصة بترخيص المكان.

وقالت انه يجوز للجهات العلمية والبحثية وحدائق الحيوان الحكومية والخاصة المرخصة والمعارض العلمية المرخصة والسيرك المرخص من قبل الجهات المعنية بالدولة استيراد وحيازة الحيوانات بعد الحصول على موافقة الهيئة على أن تخضع الانواع المستوردة لشروط قانون الحجر البيطري.