الصحة: إضافة 8 أجهزة رنين مغناطيسي للحد من طول فترات الانتظار

أعلنت رئيسة مجلس أقسام الأشعة والعلاج الإشعاعي في وزارة الصحة د.سلوى الكندري عن أن اضافة 8 أجهزة رنين مغناطيسي جديدة الخدمة نهاية هذا العام، مشيرة الى أن عدد الأجهزة الموجودة حاليا في الوزارة يصل إلى 15 جهازا.

وقالت الكندري في تصريح لها خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في قسم الأشعة الرئيسية في مستشفى الرازي، والذي دعت اليه للتحدث حول التطورات التي طرأت على مواعيد الأشعة وتحسين الخدمة المقدمة في هذا المجال" أن  ادخال اجهزة الرنين المغناطيسي  الجديدة للخدمة سيساعد في  الحد من طول فترات الانتظار، كما سيؤدي إلى تقليص مواعيد إجراء أشعة الرنين المغناطيسي لتكون في نفس الأسبوع.

وأشارت أكدت الكندري ان الوزارة وبتوجيهات من وزير الصحة د. محمد الهيفي ووكيل وزارة الصحة د. خالد السهلاوي حرصت على توفير كافة الإمكانيات والأجهزة الازمه لحل مشكلة تأخر مواعيد اجراء الأشعة  وتقليص فترة الانتظار لمواعيد الاشعة، مشيرة الى انه في السابق كان هناك استياء شديد من المواطنين والمقيمين بسبب تأخر مواعيد الأشعة وخصوصا الرنين المغناطيسي.

وأضافت" ان مجلس أقسام الأشعة قام  بعمل دراسة لإيجاد الحلول المناسبة ورفع توصياته للوزارة، وهذه توصيات تشمل في تمديد ساعات العمل لتمتد إلى العاشرة مساء، كي نتمكن من إجراء أكبر عدد ممكن من الفحوصات للمرضى، حيث تم  بالفعل تمديد ساعات العمل ومن خلال قرار وزاري منذ يناير 2013 وحتى الآن، مما كان له نتائج إيجابية على تقليص مواعيد الانتظار، هذا بالاضافة الى تشغيل أقسام الأشعة خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطل الرسمية، والذي نتج عنه تقليص مواعيد الأشعة في أغلب الأقسام إلى أسبوعين بعدما كانت تمتد لـ6 أشهر في السابق.

وكشفت د.الكندري أن مجلس أقسام الأشعة طالب الوزارة بضرورة الإسراع في توريد وتركيب أجهزة جديدة للرنين المغناطيسي، لافتة أن أغلب الأجهزة الموجودة حاليا مر على تركيبها مدة تتراوح بين من 5 الى 7 سنوات، ومبينة أن الافتتاحات الجديدة في المرافق الصحية واكبها الحاجة إلى زيادة عدد أجهزة الأشعة وعدد أطباء وفنيي الأشعة المؤهلين في جميع المستشفيات العامة والتخصصية لتشغيل هذه الأجهزة.

وأشارت الى أن مرضى الأجنحة والعناية المركزة والطوارئ يتم إجراء الأشعة والفحوصات اللازمة لهم خلال ساعات، بحد أقصى 48 ساعة، كما يتم التعامل مع كبار السن والمعاقين وفق القرارات الوزارية التي تسهل لهم إجراء الفحوصات والأولوية في الفحص والعلاج.

وأوضحت أنه مع التوسعات المتزايدة في المرافق الصحية التي تشهدها الوزارة فإن "الصحة" قامت بالتعاقد مع شركات خاصة لتوفير فنيي أشعة حيث يجري حاليا التفاوض لتعيين تلك الفئات، مشيرة إلى أن الوزارة شكلك لجانا للتنسيق مع تلك الشركات نظراً للحاجة الملحة إلى 200 فني أشعة خلال الفترة المقبلة خصوصا من الرجال بسبب الخفارات والعمل المسائي.

 

×