"الثقافية النسائية": قانون منح ربات البيوت راتب إهانة للمرأة واحتقار لها

عبرت الجمعية النسائية الثقافية عن دهشتها من قرار مجلس الأمة بالمضي في إصدار قانون منح ربات البيوت رواتب بواقع 560 دينار شهرياً على عكس ما طالبنا نحن به وطالبت به مؤسسات كثيرة في المجتمع المدني والمواطنين الحريصين على نهوض الكويت.

وقالت الجمعية في بيان لها اليوم "ففي الوقت الذي تحرص به جميع الأمم الحية على حشد جميع مواردها وطاقاتها وأهمها الموارد البشرية للنهوض بها وتحقيق ازدهارها، نجد مجلس الأمة يصدر قانوناً يدفع لتعطيل نصف المجتمع وإجلاس النساء في البيوت وتشجيعهن على ترك العمل والتقاعس عن طلب العلم والارتقاء بالنفس والأسرة وفي بناء الوطن والمشاركة في وضع القرار".

وأضافت الجمعية أن هذا القانون الرجعي المتخلف عكس ما يبدوا بأنه لصالح المرأة هو إهانة للمرأة واحتقار لها لأنه لا يعترف بأن المرأة مواطنة كالرجل مساوية له في الحقوق والواجبات والكرامة الإنسانية ويسعى إلى عزلها وإهدار حقها وواجبها في المساهمة في بناء الوطن والمشاركة في صنع القرار.

وبينت إن هذا القانون هو استمرار للسياسات التبذيريه المدمرة التي شاعت بالاستهتار بموارد البلاد ومدخرات الأجيال القادمة، داعية "جميع الحريصين على نهضة الكويت من مواطنين ومؤسسات المجتمع المدني والجماعات والقوى السياسية للوقوف في وجه قانون الردة هذا... والعبث بحاضر ومستقبل الكويت".

 

×