الداخلية: كاميرات الضبط المروري الجديدة بدأت عملها

أعلن مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل الحشاش عن بدء إدارة العمليات بقطاع شئون المرور تشغيل كاميرات الضبط المروري الجديدة والتي تم تركيبها وتوزيعها في مختلف الطرق والتقاطعات بغية احكام السيطرة والمتابعة المتواصلة والمستمرة للحد من الازدحامات وتحويل المسارات واغلاق وفتح الإشارات تبعا للكثافة المرورية لضمان انسيابية وسيولة الحركة على الطرقات والكشف عن الأعطال التي يمكن أن تصيب إحدى الإشارات.

وذكر العقيد الحشاش أن كاميرات الضبط المروري الجديدة تعد من أحدث الوسائل التي تم الاستعانة بها لمراقبة ورصد الحركة المرورية والتعامل مع مناطق التكدس وتخفيف الازدحامات وتصريف الاختناقات المرورية على مدار الساعة وخاصة في أوقات الذروة المتمثلة في توجه طلاب المدارس والموظفين ومركبات وآليات الشركات والهيئات والمؤسسات في ساعات الصباح الأولي وعند الخروج من المدارس والعمل.

وأوضح العقيد الحشاش أن الحملات المرورية المكثفة والتي تشنها أجهزة الإدارة العامة للمرور وبدعم ومساندة كافة أجهزة الأمن المعنية لضبط المخالفين لقوانين وآداب المرور وإعادة الانسيابية لحركة المرور على جميع الطرق والتقاطعات وغيرها من الأماكن التي تشهد عادة ازدحاما وكثافة مرورية ، وأشار إلى أن تلك الحملات سوف تتواصل حتى يعتاد جميع مستخدمي الطريق على الالتزام بقواعد وآداب المرور والقضاء على رعونه وعـدم مبالاة البعض والتي تسفر عن وقوع حوادث مرور قاتله وخطيرة يروح ضحيتها الأبرياء ومن المخالفين أنفسهم جراء السرعة الزائدة والتجاوز وعدم الانتباه للطريق واستخدام الهاتف النقال باليد وكتابة الرسائل أثناء القيادة وعدم استعمال حزام الأمان وتخطي الإشارة الضوئية وغيرها من المخالفات التي لن يتهاون رجال وأجهزة المرور وأجهزة الأمن المعاونة والمساندة من ضبط أصحابها والتشدد في توقيع العقوبات والغرامات المنصوص عليها في قانون المرور وتعديلاته.

وفى الوقت ذاته أشاد العقيد الحشاش بالعودة النسبية لحركة الانضباط المروري للطرق جراء حملات التشدد المراقبة وتنظيم السير من خلال تكثيف تواجد وانتشار رجال المرور ودوريات الشرطة التي تجوب الشوارع والطرق على مدار الساعة مشيدا بالتزام معظم مستخدمي الطريق من سائقين ومشاة وانضباط الكثير من الشباب الذين أدركوا بجدية الإجراءات المرورية التي تم اتباعها مؤخرا والتي حققت نجاحا بدأ يشعر به الجميع مؤكدا أن الخطط التنفيذية لتسهيل حركة المرور سوف تتواصل مع قرب الانتهاء من بعض مشاريع الطرق من إحلال وتوسعة وإنشاء جسور وطرق جديدة وتقاطعات سوف تسهم كثيرا في حل الاختناقات المرورية والازدحامات التي تشهدها بعض الطرق معربا عن أمله في أن يتعاون الجميع مع رجال وأجهزة المرور لضمان سلامتهم وحقهم في طرق أكثرا أمانا وانسيابية.

 

×