الوزير الحجرف: مدينة صباح السالم الجامعية حلم وطموح للمجتمع الكويتي

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف ان مشروع مدينة (صباح السالم) الجامعية الذي طال انتظاره يمثل علامة فارقة في خطط التنمية وحلم وطموح بالنسبة للمجتمع الكويتي بشكل عام وليس لجموع طلبة الكويت فقط.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير نايف الحجرف ومدير جامعة الكويت الاستاذ الدكتور عبداللطيف البدر وأعضاء مجلس الجامعة مشروع المدينة الجامعية بمنطقة الشدادية صباح اليوم بحضور وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية الدكتورة رولا دشتي وعضو مجلس الأمة النائب عبدالرحمن الجيران ونواب مدير الجامعة وعمداء الكليات ومدراء الإدارات والقياديين بالإدارة الجامعية.

وقال الوزير الحجرف الجميع يعلم ان هذا المشروع الضخم قد واجه في بداياته العديد من المصاعب مما أدى الى تأخيره في وقت من الاوقات مؤكدا أن زيارة المدينة الجامعية تهدف للوقوف بشكل مباشر على هذا المشروع الحيوي والذي يمثل علامة فارقة في التنمية بدولة الكويت.

واضاف الحجرف ان هذا المشروع يشكل حلم وطموح للمجتمع الكويتي بشكل عام وليس للطلاب والطالبات فقط مبينا ان شرح مديرة البرنامج الانشائي الدكتورة رنا الفارس يوضح ان العمل جاري على تنفيذ ست كليات من اصل تسع .

واوضح ان هذا العمل يمثل "انجازا كبيرا جدا" مشيرا الى الجهود المبذولة لتنفيذ باقي الكليات الثلاث التي دخلت مرحلة الترسية.
وذكر الحجرف ان البرنامج الزمني للتنفيذ يسجل افتتاح كلية الهندسة والبترول كاول مكونات المشروع وذلك في عام 2016 الى ان يتم تسليم باقي الكليات الاخرى تدريجيا وفق البرنامج المحدد.

من جهتها عرضت مدير البرنامج الإنشائي الدكتورة رنا الفارس مراحل تقدم مشروع المدينة الجامعية مقدمة نبذة حول مشروع مدينة صباح السالم الجامعية والمكونات الأساسية له.

من جانبها قالت الوزيرة الدكتورة رولا دشتي ان المشروع يحقق اهم الاهداف التي تسير عليها خطط البلاد التنموية لاسيما التنمية البشرية والتي تبدأ بالعملية التعليمية مشيرة الى نوعية المخرجات والطاقات التي سيتم الاستفادة منها في المستقبل.