وزير الداخلية لخريجي "الشارقة": العمل الأمني يتطلب اليقظة ومضاعفة الجهد

استقبل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود عدد من خريجي أكاديمية الشارقة للعلوم الشرطية الدفعة (13)، وذك بحضور وكيل وزارة الداخلية بالإنابة الفريق سليمان الفهد ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون التعليم والتدريب الفريق أحمد نواف ومدير عام أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية بالإنابة العميد هارون العمر، وقد أدى الخريجون القسم أمام وزير الداخلية الذي اصدر قرارا بتعيين الخريجين بقــــوة الشرطـة بأول مربوط رتبــة ملازم اعتبـــــــارا من 25 /3/2013م.

ونقل الوزير الحمود إليهم تحيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الشيخ نواف الأحمد مهنئا إياهم على انخراطهم في العمل الأمني، داعيا الله أن يوفقهم لخدمة بلادهم، وأوصاهم ضرورة التطبيق العملي لكل ما تعلموه نظريا وتدريبيا في الأكاديمية حتى يكون العمل متميزا في الشكل والمضمون .

وأكد الوزير الحمود أنهم يمثلون وزارة الداخلية وعليهم مسئوليات جسام يجب أن يقوموا بها على أكمل وجه، وان يطوروا من أدائهم ويكتسبون من خبرات زملائهم، وان يستمر عطائهم للحفاظ على امن بلادهم ومقدراته ومكتسباته وسلامة المواطنين والمقيمين.

وشدد الحمود على أهمية الضبط والربط والدقة في العمل، مشيرا إلى أن هذا السـلوك هو السبيل الوحيد إلى النجاح بكل ما تحمله الكلمة من معنى، متمنيــا لهم التوفيق في عملهم وان يكونوا دائمــا على العهد أوفياء، ولا يخافون في الله لومة لائم واضعين نصب أعينهم الكويت أولا.

 

×