الكويت: اضراب نفطي يشل اقسام الامن والاطفاء

تسبب اضراب  عمال نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي صباح اليوم في مقر أتحاد البترول وصناعة البتروكيماويات، في شلل كامل في أقسام الأمن والأطفاء في جميع الشركات التابعة لشركة أوسكو وذلك  استجابة لدعوة النقابة للاضراب الشامل في الشركة.

حضر المضربون منذ الساعة السابعة في مقر اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات مؤكدين وقوفهم بجانب نقابتهم، ضد تعسف الشركة في وجه مطالبهم.

وأكد رئيس النقابة سعد الخنين أن 80 في المائة من العاملين بالشركة استجابوا لطلب النقابة وحضروا منذ الساعات الاولى من صباح اليوم مشددا  أن الإضراب مفتوح ولن يتوقف حتى تنفذ كافة المطالب وتجلس الشركة على طاولة المفاوضات، لافتا الى ان النقابة بعثت كتبا لرئيس الوزراء بصفته الرئيس الاعلى للبترول ووزارة الداخلية والإطفاء لتوفير عمالة بديلة لحماية المنشأت.

ولفت الى أن ال 20 في المائة الباقية من العمال ما بين إجازات وأعداد ضئيلة جداً هي من إستجابة لتهديد الشركة، إلا أن ال 80 في المائة من العمالة تفاعلوا معنا، ومستمرون حتى تحقق مطالبنا.

وعدد الخنين مطالب النقابه المتمثله في إعادة لجنتي المفاوضات والتظلمات بالاضافه الى وقف الظلم الذي تمارسه الدوائر بتخفيض تقييم العاملين واعتماد تقييم المسؤولين المباشرين شريطة ان يكون التقييم على الاداء السنوي للموظف دون اي اعتبارات اخرى ومساواة العاملين بالمكتب الرئيسي بزملائهم بالمواقع الخارجيه وضرورة التزام ادارة الشركه بعدم مخالفة نص الماده 2 من الفصل الثاني من لائحة العاملين بالشركه والالتزام بصرف مقابل ساعات العمل الاضافي بالكامل شهريا

وتابع كما تشمل مطالباتنا ضرورة ترقية دفعات جديده من الموجهين بدائرة الامن وبجميع اقسامها وتعديل الوصف الوظيفي لموظفي الاطفاءليتطابق مع نظرائهم في الشركات الاخرى والعمل على اعادة تقييم وظائف الامن والاسراع في انجاز دورة ضباط الاطفاء وزيادة الاعداد بالاضافه الى تصنيف وظائف الامن والاطفاء ضمن الاعمال الشاقه والعمل على خلف شواغر اضافيه وترقية دفعه جديده من رجل اطفاء اول الى مشغل اطفاء.

من جانبه اكد رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات عبدالعزيز الشرثان ان نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي استنفذت كل السبل والوسائل السلمية لايصال صوتها ومطالبها العادلة والمشروعة الا ان ادارة الشركة او مؤسسة البترول او الحكومة لم يعوا تلك الرسائل ولم يفهموا مضامينها .

واكد الشرثان في تصريح صحافي أن ادارة الشركة لم تفهم الرسالة واغلقت جميع ابواب الحوار ولم يعد امام العمال الا الاضراب للحصول على حقوقهم داعيا جميع موظفي الشركة للحشد وراء نقابتهم، مؤكدا على  أن  الحكومة يبيلها تطيير رؤوس وليس القطاع النفطي فقط" .

 

×