الحرس الوطني: نتطلع الى دور "الأوقاف" في تنمية الوازع الديني لمنتسبي الحرس

استقبل وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر الدعي وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عادل الفلاح والوفد المرافق له، في زيارة استهدفت بحث سبل تنمية شباب الكويت عن طريق التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين وفي إطار مبدأ الشراكة مع مؤسسات الدولة الذي ينتهجه كل من الحرس الوطني ووزارة الأوقاف.

وخلال اللقاء أكد الدعي على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني، والشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني لتنمية الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع وتذليل العقبات أمامهم باعتبارهم سواعد الوطن وقادة الغد الذين يمثلون المستقبل المشرق، مشيرا إلى تطبيق هذه التوجيهات على أرض الواقع من خلال استقطاب الشباب في مختلف المناسبات وفتح آفاق التنمية أمامه، ومن ذلك مبادرة "تنمية ووفاء لكويت العطاء " التي حققت نجاحا كبيرا.

وأوضح أن الحرس الوطني يتطلع إلى مساندة  وزارة الأوقاف في نشر التوعية بين الشباب وتنمية الوازع الديني وقيم الولاء والانتماء للوطن لديهم ، من خلال التنسيق لعقد الدورات والوصول إليهم في مناسباتهم المختلفة.

من جانبه رحب الدكتور عادل الفلاح  بالتعاون مع الحرس الوطني ، مثمنا حرص قيادته على الارتقاء بشباب الكويت.

وبين أن وزارة الاوقاف تضع الشباب نصب أعينها فتعقد لهم المؤتمرات والملتقيات على مدار العام وتستقطب الخبراء من داخل وخارج الكويت المشهود لهم بالكفاءة لتحقيق أهداف التنمية البشرية ونشر مفاهيم الإسلام الصحيحة وقيم الوسطية في أوساط الشباب.

بدوره تحدث قائد التنظيم والقوى البشرية العميد الركن فهد عيد ناصر عن مبادرة تنمية ووفاء لكويت  العطاء ، التي نجحت في تأهيل الشباب في مجالات متنوعة ، مشيرا الى التعاون مع وزارة لعقد دورات شرعية لشباب الكويت ضمن مبادرات الحرس الوطني لأداء مسؤوليته الاجتماعية تجاه المجتمع.

كما تناول مدير مديرية القوى البشرية المقدم احمد عبدالرحمن الدعي معايير القبول في الحرس الوطني التي تراعي مبدأ تحقيق العدالة والشفافية، مبينا الجهود التي تقوم بها المديرية لاستقطاب الكفاءات الى صفوف الحرس الوطني من خلال التواصل مع الشباب في الجامعات والمعارض والملتقيات.

 

×