الاطفاء: انقاذ يخت محشور شمال جزيرة كبر على متنه 35 شخص

استجابت ادارة الإطفاء لنداء إستغاثة ليخت محشور بين الصخور شمال جزيرة كبر على متنه عائلة كويتية مكونه من 35 شخص مساء أمس وبفضل الجهود المبذوله من الإنقاذ البحري تم الانتهاء من الحادث بزمن قياسي مايقارب الساعة.

وفي التفاصيل هرع رجال إطفاء مركز الشعيبه البحري على زورق (مباشر) و زورق (منجد) ومركز إطفاء السالمية البحري (منقذ 2) عند تلقيهم بلاغ من مركز العمليات في تمام الساعه 10:40 مساء أمس يفيد عن انحشار يخت طوله 70 قدم بين الصخور شمال جزيرة كبر.

وعند وصولهم بزمن قياسي تبين ان اليخت مؤجر من قبل عائلة كويتيه مكونه من 35 شخص وتم نقل العائله 16 شخص نقل على متن مباشر و16 شخص نقل على متن منجد و3 أشخاص تم نقلهم من قبل الإدارة العامة لخفر السواحل أما بالنسبه لليخت فقد تم التعامل معه من قبل زورق (منقذ 2) وتعويمه ومرافقة اليخت إلى مرسى نادي اليخوت.

هذا وقد اشرف على الحادث المدير العام للإذارة العامة للإطفاء اللواء يوسف عبدالله الأنصاري ونائب المدير العام لشئون المكافحه وتنمية الموارد البشرية العميد خالد المكراد ومدير إدارة الإطفاء البحري العقيد طارق السبتي وكان الحادث بقيادة رئيس مركز إطفاء الشعيبه البحري الرائد بدر الكدم ورئيس مركز إطفاء السالمية البحري الرائد حمد بودستور.

 

×