الصحة: افتتاح العيادات الخارجية للأطفال في مستشفى العدان خلال اسابيع

أعلن مدير مستشفى العدان ، مرزوق العازمي ، عن افتتاح العيادات الخارجية للأطفال خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بعد الانتهاء من إعادة تأهيلها، لافتا إلي أنها تضم 14 عيادة في مختلف تخصصات الأطفال.

جاء ذلك علي هامش احتفال المستشفي بيوم التمريض العالمي، معلنا في نفس الوقت عن بدء تطبيق نظام فرز المرضى في قسم الحوادث بالمستشفى والذي يعطي الأولوية وفقا للحالة المرضية للشخص مطالبا بتعاون المرضى والمراجعين  للمساهمة في تطبيق هذا النظام، والذي من شأنه أن يعود بالكثير من النفع علي المرضي في المستشفي.

وأضاف قائلا إن تنظيم المستشفى لهذه الفعالية، يأتي  إيمانا من إدارتها بأهمية مهنة التمريض ، ودورها في رفع المستوى الصحي، حيث أن دور الهيئة التمريضية لا يقل أهمية عن دور الطبيب في علاج ورعاية المريض، كما تحرص إدارة مستشفى العدان على الجانب التدريبي والتعليمي للهيئة التمريضية، لذلك قمنا بتجهيز وحدة متكاملة للتطوير والتدريب، وتم تزويدها بأحدث الأجهزة، كما أقمنا العديد من الدورات، والمحاضرات وورش العمل للطاقم التمريضي في المستشفى  بالتعاون مع فريق جامعة ميجيل الكندي لزيادة خبرتهم.

وكشف العازمي عن مراجعة ما يقارب من 60 ألف مريض لأقسام الحوادث بمستشفى العدان ، لافتا إلى أن المعدل اليومي لمراجعي أقسام الحوادث من نساء وتوليد وأطفال وانف وأذن وحنجرة وعظام وعيون وغيرها يتراوح ما بين 1500 إلى 2000 مريض يوميا، معلنا عن الإعداد لدورات تدريبية خلال الأشهر القليلة المقبلة لتدريب أفراد الهيئة التمريضية العاملين بالعناية المركزة في المستشفى، وذلك بالتعاون مع فريق طبي الكندي وفي إطار خطة التدريب والتعليم التي وضعتها إدارة المستشفى، وقامت بتدشينها سبتمبر الماضي، موضحا أن إدارة المستشفى قامت بتجهيز وحدة متكاملة للتدريب بالمستشفى تمكنت من خلالها من تنظيم العديد من الدورات التدريبية أسفرت عن تدريب ما يقارب من 200 طبيب وممرض.

وقالت رئيسة الهيئة التمريضية بالمستشفي ، فاطمة الكندري، في كلمتها بمناسبة الاحتفال التمريض من المهن الإنسانية التي بدأت منذ القدم، وهو العمود الفقري في أداء وتطوير الخدمات الصحية، فأفراده يشاركون في جميع المجالات الصحية ما بين علاجية ووقائية وإرشادية وتعليمية، وكذلك الإشرافية والقيادية، كما أن جودة الخدمات الصحية تعتمد اعتمادا واضحا علي مقدرة الهيئة التمريضية في الأداء المتميز والمتطور الذي يواكب تقدم العصر من وسائل متقدمة تكنولوجيا وأساليب عملية متطورة، لذا جاءت هذه الفكرة باختيار أفراد الهيئة التمريضية المتميزين في عملهم، وإعطائهم بعض الجوائز التقديرية إيمانا منا بتشجيع العاملين لمزيد من التقدم والازدهار.

وأشارت إلي أن هناك عدد من الإنجازات التي قام بها قسم التمريض بالمستشفي خلال الفترة الماضية ، يعد أبرزها، اعتماد 15 ممرضة استشارية رضاعة طبيعية بعد حصولهم علي شهادة متخصصة في ذلك ، وتطبيق الملامسة الجلدية للأمهات بعد الولادة بنسبة 100% في غرفة الولادة، وحضور حوالي 85 % من ممرضات أقسام أمراض النساء و34% من ممرضات قسم الأطفال محاضرات عن تشجيع الأمهات علي الرضاعة الطبيعية، لافته إلي أن عدد حالات الولادة لسنة 2012 وصلت إلي 6500 حالة، في حين بلغت منذ بداية العام الجاري وحتى ابريل الماضي 2000 حالة ولادة.

وأضافت الكندري أن من إنجازات القسم أيضا تدريب 90 % من الممرضين علي طريقة توصيل المعلومات وفق أحد الأدوات الحديثة لتعريف الفريق الطبي بحالة المريض ، وتدريب جميع الممرضين علي pain assessmentمن لحظة دخول المريض إلي المستشفي وحتى خروجه، فضلا عن تدريب جميع الممرضين حديثي التعيين في قسم التدريب وتأهيلهم علي ممارسة العمل داخل الأقسام بأمان.

وأردفت كما تم تدريب جميع ممرضين الكلي علي الغسيل الدموي و15 % منهم علي الغسيل البريتوني  ، وتم استحداث برنامج قائدة فريق وتأهيل ممرضين علي مستوي المستشفي للقيام بهذه المهمة ، وعمل برامج للأقسام الخاصة مثل العناية المركزة ووحدة القلب وغرفة الولادة والعناية المركزة لحديثي الولادة والحوادث والكلي لتدريب الممرضين الجدد وكذلك لتقييم كفاءتهم في العمل بهذه الأقسام.

واختتمت الكندري مشيرة إلي أن القسم قام أيضا بتدريب عدد من ممرضين وزارتي الدفاع والشئون علي أعمال مسئولة جناح، وقام بإنجاز الخطة السنوية للتعليم داخل الأجنحة ، وتطعيم جميع مرضي الغسيل الكلوي وعمال النظافة بالطعم السحائي والبالغم عددهم 1556 فرد.

 

×