الصحة: على الأطباء تبليغ أقرب مركز عند دخول حالة مشخصة بفيروس كورونا

أصدرت وزارة الصحة اليوم قرارا اداريا بشأن الية التعامل مع حالات العدوى التنفسية الحادة والشديدة (ساري) ومنها حالات الاصابة بفيروس (كورونا) باعتباره أحد الأمراض السارية الخطرة المؤثرة على الصحة العامة.

ودعا القرار الأطباء العلاجيين في القطاعين الحكومي و الأهلي الى تبليغ اقرب مركز للصحة الوقائية عند دخول اي حالة مشخصة بذلك المرض الى تبليغ قسم منع العدوى في المستشفى القريب لضمان تطبيق الاجراءات الاحترازية لمنع العدوى على الوجه الأمثل.

كما دعا القرار أقسام الطوارئ والعناية المركزة في المستشفيات الى تحويل العاملين لديهم من الهيئة الطبية (أطباء وممرضين) المخالطين للمرضى الذين يعانون من حالات مرضية تنفسية الى قسم الصحة الوقائية في المستشفى للقيام بالاجراءات الوقائية للحد من انتشار المرض.

وقال القرار انه لتأكيد التشخيص مخبريا لحالات العدوى (ساري) يجب مراعاة ارسال العينات للفحص المخبري في حافظة مبردة الى الجهة المعتمدة من الوزارة وهي وحدة الفيروسات في قسم مختبرات الصحة العامة في منطقة الشعب ومختبر كلية الطب في جامعة الكويت لحالات المرضى في مستشفى مبارك في حال زيادة الحالات مع تبليغ الصحة الوقائية بنتائج العينات.

وحث القرار أطباء منع العدوى في المستشفيات الحكومية والأهلية على التأكد من تطبيق اجراءات منع العدوى لحالات (ساري) التي يتطلب علاجها دخول المستشفى خاصة الحالات الموجودة في أقسام العناية المركزة والمتابعة الدورية وتقييم تطبيق الاجراءات الاحترازية والتأكد من التزام جميع الجهات العلاجية ببروتوكولات العزل ومنع العدوى المعتمدة.

ودعا القرار اقسام الصحة الوقائية الى اعداد وارسال تقرير عن الحالات المؤكدة والمتوفاة موضحا فيه وصف التاريخ المرضي والتشخيص النهائي للحالة وسبب الوفاة بأسرع وقت وذلك بالتنسيق مع مدير المستشفى.

وعن دور المراكز الوقائية لمخالطي الحالات المؤكدة اوضح القرار انه يجب حصر المخالطين المباشرين في المنزل مع المراقبة الصحية لمدة عشرة ايام من تعرضهم للحالة المؤكدة مع قياس الحرارة يوميا والسؤال عن اي اعراض تنفسية مبينا انه في حال ظهور اي اعراض مشتبه فليها بين احد المخالطين فانه يحول للمستشفى التابع له للتقييم والعلاج.

وأرشد القرار قسم صحة الموانئ والحدود الى عدة اجراءات منها اصدار نشرة دورية للجهات المعنية في وزارة الصحة عن مناطق حدوث تفشيات للانفلونزا و(كورونا) وسارس والامراض التي تسبب العدوى التنفسية الحادة والشديدة المطلوب التبليغ عنها وفق ما يرد من منظمة الصحة العالمية والمكاتب الاقليمية التابعة لها اضافة الى توعية المسافرين بكيفية الوقاية من امراض الالتهابات التنفسية الحادة.

 

×