مجلس الوزراء: لن نتهاون إزاء كل من كان له دور في تكبد الدولة الخسارة الجسيمة لتعويض "داو"

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي صباح اليوم في قاعة مجلس الوزراء  بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون البلدية الشيخ محمد عبد الله المبارك بما يلي:

اطلع المجلس في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من أرنست باي كوروما  رئيس جمهورية سيراليون، والتي تناولت العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

ثم اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من باني كي مون  الأمين العام للأمم المتحدة، المتضمنة الدعوة للمشاركة في الحدث السنوي للتوقيع على المعاهدات والذي سيقام على هامش انعقاد الدورة الثامنة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال الفترة ما بين 24  26 سبتمبر 2013 والفترة ما بين 30 سبتمبر  11 أكتوبر 2013 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

كما اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها سمو الأمير من السفير إدوارد غنيم  رئيس مجلس إدارة مشروع أنيرا (ANERA) الخاص بتوفير حليب الأطفال في قطاع غزة، والمتضمنة شكره لما قدمته دولة الكويت من دعم للبرامج الخاصة لأطفال غزة المعوزين خلال الأعوام 2010، 2011، 2012 وتطلعه إلى مواصلة الدعم لهذا العام 2013 لتلبية الاحتياجات الضرورية للأطفال في غزة والضفة الغربية.

ومن جانب آخر، أعرب المجس عن ترحيبه بمعالي هيلي ماريام دسالين رئيس وزراء الجمهورية الديمقراطية الفيدرالية الأثيوبية، الذي سيقوم بزيارة رسمية للبلاد يوم غدٍ الثلاثاء، متمنياً لمعالي الضيف والوفد المرافق له طيب الإقامة في البلاد.

ثم أحاط سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء المجلس علما بنتائج الزيارة الرسمية التي قام بها سموه والوفد المرافق له مؤخرا إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي أجرى خلالها مباحثات مع ولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود وكبار المسئولين في المملكة، استعرض من خلالها آفاق التعاون بين البلدين، وبحث آخر المستجدات على الساحة الخليجية والعربية والدولية، والتي تأتى في نطاق حرص قيادتي البلدين الشقيقين على تعميق التواصل والتشاور والتنسيق المستمر بشأن كل ما يحقق مصالحهما ومصالح دول مجلس التعاون الخليجي ويخدم قضايا الامتين العربية والإسلامية.

كما أحاط الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية المجلس بنتائج اجتماع الدورة الأولى للجنة التشاور السياسي بين دولة الكويت والجمهورية الجزائرية الشقيقة، حيث شرح للمجلس نتائج اجتماعه مع وزير الشئون الخارجية الجزائري مراد مدلسي، والتي تستهدف إطار دعم وتعزيز علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين.

وناقش المجلس التداعيات المترتبة على إجراءات تنفيذ حكم التعويض الصادر لصالح شركة داو كيمكال، وقد حث مجلس الوزراء لجنة التحقيق التي تم تكليفها للتحقيق في كافة الملابسات المتعلقة بصفقة الداو، والإجراءات الخاصة بإلغائها، وما يتصل باستحقاق شرط التعويض الذي تضمنه العقد، وما إلى ذلك من تفاصيل بهدف التوصل إلى أوجه التقصير والخلل التي أدت إلى التعرض إلى هذه الخسارة الكبيرة، مؤكداً بأنه لن يتهاون إزاء كل من كان له دور في تكبد الدولة هذه الخسارة الجسيمة، وما نتج عنها من ضرر بالغ على المال العام.

ثم اطلع المجلس على مذكرة ديوان الخدمة المدنية بشأن الاقتراح بتعديل قرار مجلس الوزراء رقم (675/أولا) لسنة 2009، والذي يستهدف مراعاة بعض الحالات التي قد يصبها الضرر قبل موعد نفاذ القانون رقم 101/2013 في شأن التأمين ضد البطالة، وقد أصدر المجلس قراراً بموافقته على تعديل قراره المشار إليه، بما يؤدي إلى معالجة تلك الحالات وتمكينها من استحقاق البدل المقرر.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.