الوزير الإبراهيم: برامج "الكهرباء" التدريبية تساهم في رفع كفاءة المهندسين فنيا وتكنولوجيا

قال وزير الكهرباء والماء وزير الاشغال العامة المهندس عبدالعزيز الابراهيم ان البرامج التدريبية اللازمة والفعالة التي تقيمها (الكهرباء والماء) لمهندسيها ومهندساتها بمختلف القطاعات تساهم في رفع كفاءتهم ومستوى تميزهم فنيا وتكنولوجيا.

وأضاف الوزير الابراهيم في كلمة خلال حفل تكريم أقامته الوزارة لنخبة من مهندساتها اليوم ان الرؤية والاهداف الاستراتيجية التي وضعتها (الكهرباء والماء) تندرج ضمن اطار تنفيذ توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للارتقاء بالعمل الفني بغية تحقيق رفعة وطننا الغالي.

ولفت الى الدور الحيوي والاستراتيجي الذي تقوم به الوزارة من أجل توفير وتأمين مصادر الطاقة الكهربائية والمائية للدولة بكل كفاءة واقتدار ووفقا لاحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية.

وذكر أن مجمل ذلك يتم بكل ما يتوافر لدى الوزارة من خبرات فنية وكفاءات رائدة في هذا المجال "ما أسهم بدور فعال في تحقيق خطط الاعمار والتنمية الاقتصادية في البلاد.

وبين ان تكريم كوكبة المهندسات يأتي لما بذلنه من جهد لتطوير ورفع كفاءة الشبكة الكهربائية والاشراف على تركيب محطات التحويل الرئيسية في شبكات النقل والقيام بأعمال الفحوصات التشغيلية اللازمة لادخال المحطات في الخدمة ما أسهم في رفع كفاءة شبكات التوزيع وتقليل الانقطاعات والاعطال على نحو ملحوظ.

وأعرب عن الفخر والاعتزاز بما قامت به المهندسات من تحسين لاداء الشبكة الكهربائية الى درجة بات يمكن فيها الاعتماد عليهن في كثير من المجالات الميدانية التي لم يسبق لهن الدخول فيها.

وقال الوزير الابراهيم ان المهندسات قمن بالاشراف منذ البداية على وضع التصاميم وطرح المناقصات وعلى التنفيذ واجراء الفحوصات التشغيلية اللازمة لادخال تلك المحطات في الخدمة كما قمن باستخدام معامل تحسين القدرة ما حقق نتائج طيبة حسنت من أداء الشبكة الكهربائية ورفع كفاءتها.

وأشار الى أن مجمل ذلك حقق نقلة نوعية في كفاءة الطاقة ما حدا ببعض دول الخليج العربي الى الاسترشاد بوزارة الكهرباء والماء الكويتية ضمن هذا المجال والاطلاع على خبرتها فيه.