معهد دسمان: 300 ألف مريض بالسكر في الكويت

كشف مدير معهد دسمان لأمراض السكر د. كاظم بهبهاني أن مرضى السكر في في الكويت يتراوح عددهم بين 250 الى 300 ألف مريض، جاء هذا خلال الاحتفال الذي أقيم بمعهد دسمان بمناسبة بدء التعاون بين معهد دسمان للسكر ومركز جوسلين للسكر.

ومن جانبه أكد وزير الصحة د.محمد براك الهيفي أن برنامج تطوير الأداء والتعليم الطبي المستمر الذي ينطلق اليوم تم التخطيط والاعداد له بالتنسيق بين معهد دسمان للسكري ومعهد جوسلين للسكر، ويعتبر انطلاقة جديدة للبرامج الوطنية للوقاية والتصدي لمرض السكر للأمراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة ذات العلاقة بها، والتي تلتزم وزارة الصحة بتنفيذها بالتعاون مع الوزارات والجهات الحكومية وغير الحكومية وضمن برنامج عمل الوزارة والحكومة وباعتبارها أولوية تنموية.

وقال الوزير في كلمة له القاها خلال الحفل الذي حضوره السفير الأمريكي لدي دولة الكويت والسفير الإماراتي الشيخة أوراد الجابر ومدير معهد دسمان للسكري د.كاظم بهبهاني وعدد من المهتمين" اننا نعتز بالدور الرائد والمتميز الذي يقوم به معهد دسمان للسكري كشريك رئيسي ببرنامج وزارة الصحة ومن خلال ما يقدمه المعهد من اسهامات ومبادرات متميزة والتي تكشف بوضوح عن ادراك قياداته والعاملين به لمسئولياتهم الوطنية والمهنية والانسانية ورؤيتهم الواعية لأهمية مواكبة المستجدات العالمية في مجال الرعاية الصحية وتطبيق أحدث المعايير العالمية لجودة الرعاية الصحية لمرضى السكر والتواصل المستمر مع المراكز العالمية المتميزة مثل مركز جوسلين للسكر.

وأضاف الهيفي" من شأن برنامج التعاون بين المعهد ومركز جوسلين أن يتيح الفرصة للأطباء والعاملين بالرعاية الصحية لمرضى السكر للاطلاع على أحدث المستجدات ومواكبة التقنيات والبحوث الحديثة والاستفادة من امكانيات وخبرات مركز جوسلين للسكر والذي يعد من المراكز العريقة حيث يرجع انشائه الى عام 1898 ويتميز بمكانته المرموقة في الأوساط العلمية من خلال برامجه التدريبية المتميزة واجراء البحوث ووضع وتطبيق البروتوكولات الحديثة للرعاية الصحية المبنية على الأدلة والبراهين وهو ما نتطلع الى أن يؤدي الى تحقيق نقلة نوعية بالرعاية الصحية المقدمة لمرضى السكر.

من جانبه قال رئيس المجلس العلمي الإستشاري في معهد دسمان للسكري د.هلال الساير أن مرض السكر ومرض السمنة من أخطر الأمراض التي تتجاوز السرطان في خطورتها، مبينا أن معهد دسمان يقوم حاليا بمعالجة هذه القضية والمشكلة الكبيرة عن طريق تثقيف أفراد المجتمع حول العادات الصحية الجيدة كذلك إجراء الأبحاث العلمية من خلال الاتفاقيات التي أبرمها مع عدد من الجهات الدولية منها جامعة هارفارد وجامعة جوسلين والتي تعد قسم من جامعة هارفارد وتختص في علاج مرض السكر.

ولفت الى أن جزء من هذه الاتفاقية هي تعليم الأطباء الطرق الوقائية والعلاجية للمرض كما أن لهم برنامج تعليمي وفق فترات زمنية وبمعدل كل 3 أشهر في السنة كما سيتم فتح مجال الاتصال مع مركز جوسلين عن طريق برامج الفيديو بحيث تساند الأطباء لزيادة خبرتهم الطبية. وأشار الى أن مشكلة مرض السكر تحتم تغيير نمط الحياة كذلك معالجته بشكل مبكر مع التركيز علي العلاج بشكل مبكر كذلك ممارسة الرياضة، منوهاً أنه لا يوجد قوانين تحكم الحماية من مرض السكر كون هناك شركات غذائية تعتمد في عملها على هذا النظام لكن هناك برامج توعوية تحمي الأفراد من الوقوع في مرض السكر.

 

×