مستشار في "الفتوى والتشريع": تقييم جمعية الشفافية "هزيل" و"الفتوى" لم تخضع له من الأساس

أتهم مستشار بادارة الفتوى والتشريع أسلوب جمعية الشفافية في تقييم الجهات الحكومية بأنه عبارة عن استجواب هزيل يجريه احد الشباب مع القياديين وهو ما رفضته الجهات القضائية جميعا الأمر الذي جعلها تضع الفتوى والتشريع بمؤخرة تقيمها للجهات.

وأضاف المستشار ناصر معلا في تغريدات له على موقعه في "تويتر" أن أسلوب جمعية الشفافية بالتقييم الذي رفضته الفتوى والتشريع، سبق رفضه من جميع الجهات القضائية والرقابية بالدولة.

وكشف معلا أن الفتوى والتشريع رفضت كذلك حضور حفل اجتماع إعلان نتيجة التقييم لأنها لم تخضع للتقييم من الأساس، قائلاً "ثم فوجئنا بوضع الإدارة بمؤخرة التقييم دون تقييم".

يذكر أن الحرس الوطني حصل على المرتبة الأولى في جائزة الكويت للشفافية والإصلاح، واحتل بيت الزكاة المرتبة الثانية، فيما حصدت الأمانة العامة للأوقاف المرتبة الثالثة.

جاء ذلك في حفل الإعلان عن جائزة الكويت للشفافية والإصلاح لعام 2013، الذي نظّمته جمعية الشفافية الكويتية، الثلاثاء الماضي، تحت رعاية وحضور سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.

وأعلنت الجمعية عن المراكز الأخيرة، حيث احتلت إدارة الفتوى والتشريع المركز الأخير (49)، ووزارة النفط المرتبة قبل الأخيرة (48) فيما جاءت الإدارة العامة للطيران المدني في المرتبة 47.

 

×