النائب الشليمي: مبادىء التحالف تدعو الى الاباحية .. والصايغ يرد: لن نسمح بطالبان الخليج

الغت الجالية السيرلانكية في الكويت جزءا من احتفالها الذي أقيم اليوم اليوم في حديقة مرح لاند في منطقة الصباحية بعد ضغوط نيابية ضد الاحتفال لتضمنه فقرات ذكروا انها خارجه عن الآداب.

وقال النائب عبدالرحمن الجيران أن الحفل المزمع اقامته للبوذيين اليوم في حديقة مرح لاند بالصباحية يحتوي على فقرات مخلة بالآداب لا يسمح بها الدستور ولا القانون.

من جهته قال النائب في "مجلس 2012 المبطل" د.احمد مطيع "يجب على الحكومة أن تتصدى لذلك العبث الفاضح الذي تنتهك خلاله حرمات الإسلام وعادات المجتمع في مسابقة العري والخزي".

أما النائب حماد الدوسري فذكر تم الغاء حفل الجالية السيلانية المزمع اقامته الليلة في حديقة الصباحية والمتضمن فقرة ملكة الجمال.

وتعليقا على تلك الأحداث اصدر التحالف الوطني تصريحا على موقعه في "تويتر" ذكر فيه أن الضغوطات النيابية لالغاء فقرات من حفل للجالية السيلانية في حديقة الصباحية دليل اضافي ان هذا المجلس لا يمكن ان ينتصر للحريات.

فيما هاجم النائب خالد الشليمي بيان التحالف قائلا "إن الشرع عندنا أولى وأسمى من مبادئكم وحرياتكم التي تدعو إلى الإنحراف والإباحيه ونحمد الله ان الشعب الكويتي محافظ على دينه وقيمه ويرفض دعواتكم الساقطة".

الامر الذي رفضه أمين سر التحالف الوطني بشار الصايغ، مردداً أن الكويت دولة مدنية قائمة على دستور يكفل الحريات ولن نقبل بتحويلها الى طالبان الخليج.

وأضاف الصايغ في تصريحه "اما موقفك فنتفهم دوافعه والأزمة التي تعيشها لان الاسلاميين المشاركين والمقاطعين لا يؤيدون موقفك الانتهازي وتكسبك السياسي".