اعانة المرضى: نتحمل تكاليف غسيل كلى لاكثر من 50 نازحا سوريا

ذكرت جمعية الاستجابة اللبنانية ان صندوق اعانة المرضى الكويتي تحمل حتى الآن تكاليف غسيل كلى لأكثر من 50 مريضا من النازحين السوريين في المستشفى الحكومي الجامعي بمدينة صيدا.

وقال رئيس جمعية الاستجابة الشيخ نديم حجازي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الجمعية تستقبل اي مريض سوري نازح بحاجة الى غسيل كلى وذلك على نفقة صندوق اعانة المرضى الكويتي مشيرا الى ان هذا المشروع الانساني ساهم بشكل كبير في تخفيف معاناة المرضى النازحين.

وثمن حجازي الدور الكبير للكويت اميرا وحكومة وشعبا في مساعدة النازحين السوريين في لبنان لافتا الى ان الكويت ممثلة بأهل الخير والجمعيات والهيئات الخيرية تعتبر من اكثر الدول التي قدمت وتقدم مساعدات انسانية الى النازحين السوريين في لبنان.

ولفت الى ان المساعدات الانسانية التي تقدمها الهيئات والجهات الخيرية في دولة الكويت للنازحين السوريين في لبنان ساهمت بشكل كبير في اغاثة النساء والاطفال والشيوخ الذين هجروا من بيوتهم قسرا بسبب الاحداث الدائرة في سوريا منذ حوالي العامين تقريبا.

من جهته توجه عدد من المرضى النازحين السوريين بالشكر والامتنان لدولة الكويت على المساعدة التي قدمتها لهم في تأمين تكاليف جلسات غسيل الكلى وتحمل تكاليف العلاج الباهضة.

وسأل حسين الخالد وهو احد مرضى الكلى الله عز وجل ان يحفظ الكويت اميرا وحكومة وشعبا من كل مكروه مؤكدا ان هذه المبادرات ليست امرا غريبا عن دولة الكويت وشعبها الابي حيث عملت دوما على اغاثة المظلومين ودعمهم بكافة الوسائل.

من جهته قال خالد الموسى انه يخضع لجلسات غسيل الكلى ثلاث مرات في الأسبوع على نفقة صندوق اعانة المرضى سائلا الله عز وجل ان يحفظ الكويت وتبقى واحة امن وامان في ظل قيادة اميرها سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وولي عهدها الامين سمو الشيخ نواف الاحمد الصباح والقيادة الرشيدة.

يذكر ان العديد من الناشطين من اهل الخير والجمعيات الخيرية الكويتية يتسابقون الى تقديم المساعدات الانسانية للنازحين السوريين في لبنان وتركيا والاردن كبيت الزكاة الكويتي والرحمة العالمية والهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وجمعية الاصلاح الاجتماعي وغيرها من الجمعيات الخيرية الناشطة في هذا المجال.

وتشير اخر الاحصاءات الى ان عدد النازحين السوريين في لبنان تجاوز 450 الفا يتمركز معظمهم في شمال لبنان بمناطق عكار وطرابلس والمنية والضنية وتقوم العديد من الجمعيات الخيرية الكويتية بتوزيع المساعدات الانسانية على النازحين السوريين في لبنان وتركيا والاردن.

 

×