الصحة: إفتتاح 550 عيادة طب أسنان خلال الخمس سنوات القادمة في البلاد

كشف وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون طب الأسنان  د.يوسف الدويري عن خطة بقطاع الأسنان تهدف إلي افتتاح 550 عيادة طب أسنان خلال الخمس سنوات القادمة علي مستوي مستشفيات والمراكز  في الكويت، مؤكدا أن ذلك يأتي سعيا نحو تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضي.

جاء ذلك خلال تصريح للصحافيين علي هامش افتتاحه اليوم عيادة الأسنان الجديدة بقسم الأطفال بمستشفي الصباح الطبية، وذلك بحضور مدير منطقة الصباح الصحية د.عادل العصفور ومراقبة صحة الفم والأسنان وعضو اللجنة الخليجية لصحة الفم والأسنان د. صبيحة المطوع، مضيفا أن الخطة تتضمن إنشاء مراكز جديدة خلال الفترة القادمة، منوهاً أن منها ما هو تحت الإنشاء بالفعل في الوقت الحالي ومنها ما هو في طور الدراسة الهندسية.

وعن افتتاح العيادة بقسم الأطفال بمستشفي الصباح قال أن هذه الخطوة أولي لمشاركة قطاع طب الأسنان مع القطاعات والأقسام الطبية المختلفة، مردداً وها نحن بدءنا بقسم الأطفال بمستشفي الصباح، معرباً عن أمله بأن يكون هناك توسع وتعاون مع مراكز ومستشفيات أخري خلال الفترة المقبلة وحسب التخصص، وذلك سعيا منا لخدمة جميع الفئات في المجتمع الكويتي من خلال خطتنا الطموحة نحو التطوير المستمر للخدمات الصحية في البلاد.

ومن جانبها قالت رئيسة قسم الأطفال بمستشفي الصباح د.أيمان العنزي أن العيادة هي الأولي من نوعها علي مستوي الكويت التي تقع داخل قسم أطفال، لافته إلي أنها ستخدم المرضي أصحاب بعض الأمراض المزمنة الذين يحتاجون إلي تعاون فني بين طبيب الأسنان وطبيب الأطفال.

وأضافت العنزي أن العيادة تستقبل الحالات المزمنة ممن يحتاجون إلي العناية بالأسنان ، مثل مصابي أمراض الدم المزمنة "الليموفويا" أو نقص صفائح الدم، والذين يكونون عرضة للنزيف في حالة قيامهم بأي عمليات جراحية في الأسنان، بالإضافة إلي علاج الحالات المزمنة من المرضي الذين يعانون من الإعاقة والسكري، موضحة أن العيادة ستعمل في البداية يومين في الأسبوع هم يوم الاثنين لتغطية أمراض الدم، والأربعاء لتغطية الإعاقة والسكري، مشيرة إلي  أن القسم يتطلع لتحويلها إلي العمل يوميا لتؤدي الخدمة بصورة مستمرة.

وبدورها قالت استشارية الأطفال ورئيسة رابطة سكر الأطفال د.ندي التركيت أن فكرة إنشاء العيادة جاءت في عام 2011، وكان الهدف منها إعطاء كل مريض حقه في الرعاية الصحية الشاملة وبالأخص ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الأمراض المعقدة، والتي يعاني فيها المريض وأهله من كثرة التردد علي المستشفيات والعيادات المختلفة.

وأضافت التركيت لقد حرصنا عند إنشاء مشروع العيادة أن تمتد الخدمة من العيادة الخارجية إلي الدخول وإجراء جراحات الأسنان، كما استكملنا مؤخرا سياسة دخول مريض السكر لعمل جراحات الأسنان أيضا، وذلك وفقا للبروتوكولات العالمية، وإننا نطمح في أن تكون هذه العيادة نواة لبداية التفكير في إنشاء مركز للأسنان في منطقة الصباح الصحية.