الوزير الإبراهيم: لابد من وجود خطة إعلاميه تهدف لترسيخ مفهوم الثقافة الترشيدية في المجتمع

 

عقدت اللجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والمياه في مؤسسات الدولة أولى اجتماعاتها أمس، وترأس وزير الكهرباء والماء ووزير الأشغال العامة المهندس عبدالعزيز الإبراهيم بحضور عدد من قياديي الوزارة والأعضاء الممثلين لعدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية ترأس معالي الاجتماع الأول/2013 "وزارة الأشغال العامة – وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية – وزارة التربية – وزارة المالية – وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل – وزارة التعليم العالي – وزارة الصحة – الهيئة العامة للشباب والرياضة – الإدارة العامة للإطفاء – الإدارة العامة للطيران المدني – وزارة الإعلام – وزارة النفط – وزارة الدفاع – غرفة تجارة وصناعة الكويت – الهيئة العامة للصناعة – معهد الكويت للأبحاث العلمية – بلدية الكويت – وزارة الداخلية – مؤسسة البترول الكويتية – شركة صناعة الكيماويات البترولية".

و خلال الاجتماع قدم رئيس اللجنة الفنية  المهندس علي العيدي عرض مرئي حول محاور ومهام اللجنة الفنية وخطة عملها، من خلال بعض البرامج التي انتهت اللجنة من تنفيذها مثل برنامج حفظ المياه للقطاع الحكومي وقطاع السكن الخاص ومواصفات المصابيح الموفرة CFL – LED كما تم عرض تحليل فني لاستهلاك القطاع الحكومي من الكهرباء والماء وتوضيح هدف اللجنة والذي يتجسد بتوفير 20% من استهلاك القطاع الحكومي، كما تم عرض انجازات بعض الجهات في مجال الترشيد منذ عام 2007 والذي بلغ أكثر من خمسة وثلاثين ونصف مليون دينار كويتي ، ثم عرض خطة عمل مستقبلية للوصول لأفضل النتائج فى الترشيد.

ومن جانبه أكد الوكيل المساعد للمنشآت التربوية بوزارة التربية المهندس محمد الصايغ بأن الوزارة قامت بتفعيل كافة توصيات اللجنة من خلال تطبيقها على كافة المباني الجديدة.

ومن جهته أشار مدير مركز الطاقة والبناء بمعهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتور سالم الحجرف إلى تعاون المعهد مع وزارة التربية فيما يتعلق بالترشيد وتطبيق الوسائل الحديثة باستخدام الطاقة الشمسية.

وفى ختام الاجتماع أثنى معالي الوزير على دور كافة الجهات في تفاعلهم مع موضوع الترشيد مشيدا بالإنجازات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، ومؤكدا على أهمية وجود خطة إعلاميه تهدف لإبراز كافة الإنجازات وترسيخ مفهوم الثقافة الترشيدية في المجتمع.

 

×