وزير الداخلية: نوعد القوات الخاصة بصرف العلاوات والحوافز وكل ما يستحقونه

اعلن النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود عن قرب استلام مقر والمنشآت الحديثة للمبني الجديد للإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة بمنطقة الصليبية والذي يعد من أحدث المنشآت الأمنية وعلى أعلى المستويات العالمية كغيره من المنشآت الأمنية التى يتوالى انجازها وتوفير بيئة عمل مناسبة وملائمة لكافة القطاعات الأمنية لتيسير الخدمات على المواطنين وتوفير منشآت أمنية تساير أحدث النظم المعمول بها فى أكثر دول العالم تقدما متمنيا للجميع المزيد من التوفيق والنجاح والمزيد من اليقظة والاستعداد التى تحفظ للوطن أمنه واستقراره.

جاء ذلك خلال زيارة مفاجئة قام بها الشيخ الحمود لمعسكر قوات الأمن الخاصة ألتقى خلالها قادة وأفراد قوات الأمن الخاصة وتفقد المنشآت الحديثة وشاهد نوعيات مختلفة من المعدات والتجهيزات والآليات الجديدة التى تم إدخالها الخدمة لأول مرة كما أستمع لشرح مفصل عن النظم وخطط العمل للتعامل مع حالات الطوارئ وتبادل معهم الحوار والتعرف منهم على الاحتياجات والمستلزمات الضرورية لاستكمال الاستعداد والجاهزية.

وخلال الزيارة نقل الحمود تحيات وتقدير صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولى العهد لقادة وضباط وضباط صف وأفراد الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة لإخلاصهم ومثابرتهم واستعدادهم الدائم لأداء مهامهم وواجبهم لحفظ أمن الوطن وسلامة المواطن وثقتهما فى ابناءهم، ودعمهما الكامل لتوفير كافة احتياجات أجهزة الأمن.

وأعرب الحمود عن ارتياحه وتقديره لما شاهده ولمسه من دقة واستعداد وروح تدريبية عاليه ومهارات فردية وجماعية يتمتع بها جميع ضباط وضباط صف وأفراد قوات الأمن الخاصة موجها لهم كلمة وعدهم خلالها بصرف العلاوات والحوافز وكل ما يستحقونه من تقدير ودعم مشيدا بحسن أداءهم للمهمات والواجبات والالتزام بالتعليمات مطالبا بمواصلة التدريب والتأهيل وصقل القدرات والاستفادة من الدورات الخارجية لاكتساب المهارات والخبرات ونقل التجارب الناجحة وتطبيقها.

 

×