الوزير الحجرف: جامعة جابر تستعد لاستقبال الدفعه الأولى في سبتمبر

اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف ان العمل جار على قدم وساق لاستكمال جميع النواقص في كلية التربية بجامعة جابر الاحمد لاستقبال الدفعة الاولى من طلبتها في سبتمبر المقبل.

جاء ذلك في تصريح صحافي على هامش جولة تفقدية قام بها الحجرف لمباني كليتي التربية الاساسية والدراسات التجارية الجديدتان للبنين والبنات في منطقة العارضية بمعية رئيس اللجنة التعليمية بمجلس الامة النائب الدكتور مشاري الحسيني وعضو اللجنة النائب الدكتور عبدالرحمن الجيران ومدير الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبدالرزاق النفيسي وقيادات واعضاء هيئة التدريس في الهيئة.

وقال الحجرف انه بحسب القانون رقم 4 لسنة 2012 بانشاء جامعة جابر الاحمد ستكون نواة انطلاقتها هي كلية التربية الاساسية والتابعة حاليا للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والتي ستنتقل بحكم القانون للجامعة الجديدة.

واوضح ان المباني في الموقع الجديد شبه مكتملة وينقصها التأثيث مشيرا الى ان الهيئة وبالتعاون مع مجلس الامة ووزارة المالية استطاعت اخذ موافقة الجهات الرقابية المختلفة للبدء بعملية التأثيث حيث يسابق الجميع الزمن وبتحدي وباستعداد لأي معوقات قد تعترض الانجاز حتى تاريخ بدء العام الدراسي المقبل.

وافاد بأن المكتب الفني لجامعة جابر الاحمد قد انتهى من اعداد اللوائح التنفيذية والمالية والادارية ولوائح اعضاء هيئة التدريس والوظائف المساندة وتم ارسالها لادارة الفتوى والتشريع لمراجعتها بصورتها النهائية واعتمادها.

وبشأن خطة الوزارة في استيعاب الدفعة الجديدة من خريجي الثانوية بالجامعات والكليات والمعاهد والبعثات اشار الحجرف الى ان هناك تنسيق متكامل وخطة استيعاب تم وضعها بين جامعة الكويت وهيئة التطبيقي والتعليم العالي والامانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة لاستيعاب جميع الخريجيين مستوفي شروط القبول.

من جانبه اعرب النائب الحسيني عن ارتياحه لما شاهده خلال الجولة لمباني الكليلت المنجزة مشددا على ضرورة العمل على استكمال جميع النواقص بالتنسيق مع الجهات المختلفة واستعجال الفتوى والتشريع في اعتماد اللوائح التنفيذية للجامعة الجديدة.

وقال ان اللجنة التعليمية ستجتمع الاحد المقبل مع الجهات المشرفة على مدينة صباح السالم الجامعية كما ستقوم بجولة تفقدية لموقع المشروع مضيفا ان اللجنة البرلمانية ستواصل مع الجهات الجامعية بحث استعدادتها لاستقبال الدفعات الجديدة من خريجي الثانوية هذا العام لتفادي اي عقبات تواجه الطلبة الخرجيين.

من ناحيته قال النفيسي ان الهيئة منذ 12 عاما وهي تقوم بمسؤوليتها الوطنية في عدم رفض قبول اي طالب من خريجي الثانوية العامة مستوفي لشروط القبول كما ستظل الملجأ الاخير لهم في حال تم رفض قبولهم في جامعة الكويت او الجامعات الخاصة.

واضاف ان الهيئة تعمل قدر الامكان لتوجيه الطلاب الى التخصصات العلمية لاسيما ان هناك عدد من الأقسام لا تستطيع استيعاب عدد اكبر من الطلاب خصوصا في ظل طلب وزارة التربية ايقاف القبول ببعض التخصصات لاكتفاء الوزارة من خريجيها.

واوضح ان التخصصات التي طلبت وزارة التربية ايقاف القبول بها العام المقبل هي التخصصات التابعة لكلية التربية الاساسية وهي التربية البدنية والتصميم الداخلي والاقتصاد المنزلي مشيرا الى ان الايقاف يتفاوت في هذه التخصصات فبعضها للبنين واخر للبنات.

يذكر ان مباني الكليتيان تقعان في مجمع العارضية التربوي التجاري شمال من استاد جابر الاحمد الدولي وتبلغ المساحة الكلية لارض المجمع حوالي مليون متر مربع ومساحة بناء تبلغ 700 الف متر مربع فيما تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 25 الف طالب وطالبة.

ويتألف المشروع من مباني مختلفة تشتمل على المبنى الرئيسي الاداري (مشترك بنين وبنات) والمبنى الاكاديمي الاجتماعي للبنات واخر للبنين واقسام التربية واقسام العلوم الانسانية واقسام العلوم والتكنولوجيا والقسم التطبيقي للفنون والموسيقى ومجمع التربية البدنية وسكن للطلبة واخر للطالبات واستاد رياضي ومواقف سيارات متعددة الادوار كما يحتوي على ملاجيء تتسع لاكثر من 9 الاف شخص فضلا عن الاعمال الخارجية المتضمنة الحدائق والزراعة التجميلية والطرقات وخزانات المياه.

 

×