اتفاقية تعاون ثنائية بين ديوان المحاسبة الكويتي ونظيره الاردني لتبادل الخبرات

اكد رئيس ديوان المحاسبة الأردني مصطفى البراري على ان المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (أرابوساي) تعول كثيرا على ترؤس ديوان المحاسبة الكويتي للدورة الـ11 للجمعية العامة للمنظمة التي تستضيفها الكويت خلال الفترة 23 – 27 يونيو 2013، وذلك من خلال تعزيز العمل العربي المشترك في مجال الرقابة المالية والمحاسبة.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس ديوان المحاسبة عبدالعزيز العدساني بالبراري الذي يزور الكويت خلال الفترة 5 – 8 مايو 2013، وقد حضر الاجتماع وكيل ديوان المحاسبة بالإنابة اسماعيل الغانم ووكيل الديوان المساعد لتقنية المعلومات والدعم الفني عصام الخالد ووكيل الديوان المساعد للقطاع النفطي عبدالعزيز الهولي ووكيل الديوان المساعد للشؤون الادارية والمالية عبدالسلام شعيب ، ومدير المنظمات الدولية فيصل الأنصاري.

وشدد البراري على ضرورة تعزيز وتنمية التعاون المهني بين اجهزة الرقابة العربية، وقال "اننا ندعم هذا التوجه للارتقاء بأداء منظمتنا العربية على غرار المجموعات الإقليمية التابعة للإنتوساي، الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على مستوى كفاءة أجهزتنا وعلى أداء دورها الهام في حماية المال العام".

واوضح البراري انه يجري العمل حاليا على إعداد اتفاقية تعاون ثنائي بين الجهازين الأردني والكويتي تهدف تبادل الخبرات والمعارف وتعزيز الزيارات المتبادلة بين الجانبين ، وكذلك تنظيم لقاءات نقاشية وعملية يشترك بها المختصين في الجهازين تتناول بعض الموضوعات الهامة مثل موضوع الرقابة البيئية.

واعرب البراري عن الأمل في ان توقع الاتفاقية بين الطرفين على هامش فعاليات الدورة الـ11 للجمعية العامة للمنظمة خلال انعقادها في الكويت في يونيو القادم.

ودعا البراري الى فتح آفاق التعاون بين الجانبين في ما يخص المشاركة في اللقاءات التدريبية وورش العمل وتبادل الزيارات والخبرات ، واعرب عن دعم الجهاز الأردني لنظيره الكويتي اثناء ترأسه للجمعية العامة لتنفيذ البرنامج العملي لكافة اللجان والفرق المهنية.

وكشف البراري ان الجهاز الأردني سيفتتح خلال السنة الحالية المعهد الرقابي العربي والذي يتضمن تجهيزات حديثة ومتطورة للتدريب وتنمية الكوادر البشرية، مشيرا الى انه سيكون نواة لتعزيز التعاون العربي في مجال التدريب وتبادل الخبرات المهنية.

 

×