الكنيسة القبطية الارثوذكسية: نشكر الشعب الكويتي على مشاركته بعيد القيامة المجيد

تقدم راعي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في الكويت القمص بيجول الانبا بيشوي بأسمى أيات الشكر لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد على تهنئته للأقباط بمناسبة عيد القيامة المجيد، داعياً لله العلي القدير بسرعة الشفاء لنائبه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسرعة عودته إلى البلاد سالماً بإذن الله بعد انتهاء رحلة علاجه بالخارج.

كما تقدم القمص بيجول خلال عظته التي القاها أثناء القداس الالهي بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد حسب التوقيت الشرقي للطائفة المسيحية الأرثوذكسية بالشكر لجميع أبناء الشعب الكويتي السمح على مشاركتهم التهاني وأرسال البرقيات بهذه المناسبة، مثنياً على الدور الفعال الذي قامت به الجهات الأمنية في البلاد في تنظيم وتأمين إقامة الحفل بمقر كنيسة مارمرقس بمحافظة حولي مساء أمس السبت، مقدماً الشكر أيضاً لممثلي المذاهب الدينية والطوائف في الكويت وأعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية والعربية والاجنبية على تهنئتهم ومشاركتهم الاحتفال.

وخلال عظته أكد القمص بيجول على التلاحم والمحبة التي عاشها أبناء الديانات السماوية في الشرق والبلاد العربية، متمنياً أن يعم السلام على جميع اللبلاد العربية وفي مقدمتها جمهورية مصر العربية ودولة الكويت العربية الشقيقة، فيما أكد أن هذه المناسبة السعيدة هي أحد أركان الديانة السماوية المسيحية رمز السلام والحبة.

وأضاف القمص بيجول ان القيامة هي رسالة البعث بعد الموت ولقاء الخالق ويوم الحساب المنتظر، والذي زال الخوف منه بعد كسر السيد المسيح شوكة الخوف من الموت الازلي وأستبدله بالقيامة حسب المعتقد المسيحي، قائلاً أن الموت ينهي حياة الشقاء في العالم لتبدأ الحياة الابدية الكريمة.

وفي كلمة له خلال مشاركته الاقباط باحتفالهم بالعيد نقل سفير جمهورية مصر العربية عبدالكريم سليمان تهنئة رئيس جمهورية مصر العربية د.محمد مرسي والذي تمنى من خلالها النجاح والتوفيق لأبناء مصر المقيمين في الخارج.

وهنأ سليمان قداسة البابا المعظم الانبا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر والعالم بهذه المناسبة السعيدة، كما هنأ أيضاً أبناء الطائفة الارثوذكسية من الاقباط المقيمين بالكويت، داعياً لله أن تعبر مصر حالة التغيير التي تعيشها وما يترتب عليها بكل سلام، متمنياً أن يعيش أبناء الشعب المصري جميع أيامه في اعياد وأمن وسلام.

وأكد سليمان على أن أبناء الشعب المصري جبلوا على المحبة والسلام لبعضهم البعض، مشدداً على ان القيم المصرية الاصلية سماتها المحبة والسلام، داعياً جموع الشعب القبطي لتجديد العهد لتطبيق رسالة السلام الذي يتميز بها الدين المسيحي المحب والدين الاسلامي الحنيف، داعياً لله أن ينعم على أبناء الشعب المصري بالرفعة والرخاء.

وأشاد سليمان بأداء أبناء الجالية المصرية المشرف في خدمة الشقيقة الغالية الكويت، مؤكداً على ان الشعب المصري دائماً ما يتمنى الظهور بالصورة التي تشرف بلاده الام التي طالما تمنى لها الوصول إلى بر الأمان.

 

×