الخارجية: 67 ملحقا دبلوماسيا يؤدون قسم اليمين أمام وزير الخارجية

احتفل في ديوان عام وزارة الخارجية اليوم بمراسم أداء قسم اليمين القانونية ل67 ملحقا دبلوماسيا أمام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح تطبيقا لنص المادة رقم 21 من القانون رقم 21 لسنة 1962 بنظام السلكين الدبلوماسي والقنصلي.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية بأنه وفي هذه المناسبة عبر الشيخ صباح خالد الحمد الصباح عن ثقته بأن الدبلوماسيين الذين أدوا القسم هذا اليوم سيلتزمون روحا ونصا بمضامينه وموجباته وأولها الحفاظ على سرية العمل والوثائق الرسمية مهنئا اياهم بهذا النجاح المتمثل في إجتيازهم البرنامج التدريبي والأكاديمي الذي أداره معهد الشيخ سعود الناصر الدبلوماسي الكويتي على مدى العامين الماضيين.

كما وجه الشيخ صباح الخالد الخريجين بضرورة وضع إسم دولة الكويت نصب أعينهم والعمل الدؤوب من أجل رفع شأنها في جميع المحافل الدولية وتوظيف كل ما تلقوه من معلومات وخبرات خلال تلك الفترة توظيفا مسؤولا في مهامهم العملية مختتما بالتشديد على ضرورة اليقظة والحذر بعملهم في ظل التحديات والمصاعب العديدة التي يتصدرها المشهد السياسي إقليميا وعربيا ودوليا ومتمنيا لهم مزيد من النجاح والتميز في خدمة الكويت وشعبها تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.

كذلك تحدث وكيل وزارة الخارجية السفير خالد سليمان الجارالله حيث أعرب عن صادق التبريكات والتهاني لهذه الدفعة من الدبلوماسيين وحثهم على تمثيل دولة الكويت في الخارج التمثيل المشرف المقرون بالقيم والمثل الحضارية التي يؤمن بها ويحملها الشعب الكويتي مؤكدا ان نجاح الدبلوماسي في عمله يعتمد أساسا على الإلتزام بالأخلاق الحميدة أولا وبمواصلة النهل من العلوم والثقافة ثانيا متمنيا للجميع التوفيق والسداد في خدمة الكويت وإعلاء شأنها.

من جانبه أشاد المدير العام لمعهد الشيخ سعود الناصر الدبلوماسي الكويتي السفير عبدالعزيز عبداللطيف الشارخ بالجهود الحثيثة التي بذلها الدبلوماسيون أثناء فترة إنتظامهم في البرنامج التدريبي والأكاديمي والذي إشتمل على العديد من المحاور السياسية والإقتصادية والإعلامية والثقافية والقانونية والأمنية والتي شكلت بمجملها خبرات وأدوات تمكنهم من أداء عملهم على الوجه المرضي معربا في هذا الصدد عن شكره وإمتنانه لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح على رعايته الدائمة لأبنائه الدبلوماسيين كما ثمن عاليا إهتمام وكيل الوزارة وتوفير كل ما شأنه الإسهام في أداء رسالة المعهد.

 

×