الشؤون: التفتيش على الشركات والتأكد من وجود العمالة ضمن إستراتيجية تنظم العمل

أكدت مصادر مطلعة بوزارة الشوون أن اللجنة المكلفة بوضع إستراتيجية تنظيم العمل داخل القطاع الأهلي واستقدام العمالة الوافدة من الخارج وآثارها على التركيبية السكانية انتهت من وضع رؤية الوزارة لتنظيم استقدام العمالة الوافدة من الخارج، وضبط سوق العمال.

وأضافت المصادر لصحفية "كويت نيوز" أن هذه الإستراتيجية ركزت على مبدأ التفتيش على المؤسسات والشركات الخاصة في القطاع الخاص، للتأكد من وجودها على أرض الواقع، لاسيما للتعرف عن كثب على مدى التزامها بتطبيق مواد القانون رقم 6 لسنة 2010، الصادر في شان العمل في القطاع الأهلي، والقرارات الوزارية المنفذة له.

وبينت المصادر أن وزيرة الشؤون ذكرى الرشيدي، ووكيل الوزارة عبد المحسن المطيري اطلعا على هذه الاستراتيجة التي تهدف إلى وقف نمو العمالة الوافدة داخل سوق العمل، وسجلا عدد من الملاحظات وجاري حاليا العمل على وضعها ضمن خطة العمل، مؤكدة أن معالجة الخلل الذي أصاب التركيبة السكانية حجر زاوية هذه الاستراتجية.