الكويت: توقع اتفاقية مع "سيفاس" البريطاني لاعادة تأهيل البيئة البحرية

وقع المدير العام للهيئة العامة للبيئة الدكتور صلاح المضحي مع رئيس مركز علوم البيئة البحرية البريطانية مايك ولدك اتفاقية بقيمة 800 ألف جنيه استرليني بهدف الاستفادة من الخبرات البريطانية في اعادة تأهيل البيئة البحرية الكويتية.

وقال الدكتور المضحي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب التوقيع في سفارة دولة الكويت في لندن الليلة الماضية ان الاتفاقية التي حددت مدتها ب18 شهرا تأتي كبداية لمشروع ضخم جدا وهي الدراسة المسحية الشاملة للبيئة البحرية الكويتية.

واوضح المضحي ان الاتفاقية تشمل ايضا تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية للقيام باعمال الرقابة على اعادة تأهيل المناطق المتضررة والمشاركة في الدراسات البحثية.

واضاف ان هذا التعاون هو امتداد لتعاون سابق بين الهيئة العامة للبيئة في الكويت ومركز علوم البيئة البحرية البريطاني (سيفاس) الذي بدأ عام 2001 ابان حادثة نفوق الاسماك الشهيرة في الكويت.

واشار الى ما تعرضت له البيئة البحرية الكويتية خلال العامين السابقين لاسيما كارثة محطة مشرف ومانتج عنها من صرف مايقارب 200 الف متر مكعب من مياه الصرف الصحي غير المعالج يوميا ولمدة عامين الى البيئة البحرية وماتعرضت له الشواطئ الكويتية وعلى امتداد كبير بدءا من شاطئ البدع وصولا الى الشواطئ الجنوبية نتيجة هذه الكارثة.

وقال انه كان لابد من اتباع سياسة علمية متخصصة لتقدير الدمار ومعالجة التلوث ووضع الحلول العلمية وعليه كان التجهيز وعلى مدى عامين لهذا التعاون المشترك لتوقيع هذه الاتفاقية.

وأضاف المضحي ان دولة الكويت ستستفيد من هذه الاتفاقية لتقييم الاثارالبيئية الناتجة عن كارثة محطة مشرف على البيئة البحرية بالاضافة الى تأثيرات مناطق اخرى لاتقل خطورة عما تعرضت له الشواطئ جراء كارثة محطة مشرف وهي الاثار الناتجة عن مجرور الغزالي الشهير والاثار الناتجة عن تأثير المنطقة الصناعية في عشيرج بالدوحة على جون الكويت تحديدا.

واوضح الى ان مركز (سيفاس) سيقوم بتوفير الخبرات اللازمة للقيام بالدراسة المطلوبة وتحديد الاثار وتقييم الاضرار ووضع الطرق السليمة لاعادة التأهيل واصفا (سيفاس) بأكبر المراكز المهمة في العالم لتقييم البيئة البحرية في العالم.

وأضاف ان هذه الاتفاقية تعتبر المرحلة الاولى لاعادة تقييم الضرر الذي اصاب البيئة البحرية في الكويت جراء كارثة مشرف مشيرا الى ان المرحلة الثانية ستكون مع نفس المركز لاجراء مسح شامل على بيئتها البحرية ولامداد الكويت ببعض المعلومات التي تحتاجها لاسيما عن الحياة البحرية كانواع الاسماك والفطريات الموجودة.

وقال المضحي ان الكويت تعتبر الدولة الخليجية الاولى التي تقوم بهذا النوع من المسح معربا عن امله في ان تحذو دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حذو الكويت في التعاون مع هذه المراكز العالمية في اجراء عمليات المسح الشامل حتى يتم جمع كافة البيانات الخاصة بالبيئة البحرية.

واوضح ان الكويت لديها كافة المعلومات الخاصة بالحياة البرية ومايتعلق بتلوث الهواء بشكل مفصل ودقيق في حين تنقصها بعض المعلومات الخاصة بالحياة البحرية.

وفي ختام مراسم التوقيع تبادل المضحي مع الرئيس التنفيذي لمركز علوم البيئة البحرية البريطانية الهدايا التذكارية كما قدم هدية تذكارية لسفارة دولة الكويت في لندن تسلمها المستشار فيصل الهولي الذي اناب السفير خالد الدويسان في مراسم التوقيع تقديرا لدور السفارة في الترتيب لهذه الاتفاقية وتقديم كل التسهيلات اللازمة لوفد الهيئة خلال وجوده في العاصمة البريطانية.

 

×