الداخلية: المكرمة الاميرية شملت العفو عن 852 سجين ضمنهم 225 ابعاد

بمبادرة سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح .. حفظه الله ورعاه .. صدر مرسوم أميري بالعفو عن باقي العقوبات المحكوم بها على بعض الأشخاص والبالغ عددهم (852 ) شخصا.

وقد حضر مراسم العفو وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام بالإنابة اللواء خالد الديين ومساعد مدير عام الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية  العقيد/ عادل الإبراهيم ومدير إدارة السجن المركزي العقيد /شريده الشمرى ، ومدير إدارة السجن العمومي العقيد/ أحمد على الرجيبه ، ومدير إدارة الرعاية اللاحقة العقيد سعيد الهاجري ، ومساعد مدير إدارة السجن المركزي العقيد سنافي العجمي ، ومدراء الإدارات ومساعديهم بالإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية  ، ومن إدارة الإعلام الأمني رئيس قسم الإعلام الرائد/ ناصر ابوصليب وضابط قسم الإعلام ملازم أول/ عايد السعيد .

وشمـل العفـو (  852 ) نزيلا على فئـات الإفـراج الفوري ( 218 )  .. أما عن تخفيض المـدة في الأحكام .. فكان عـددهم ( 409 )  محكوما ، وشمل رفع سابقة الإبعاد (225) وإلغاء غرامات ( 221 ) بالإضافة إلى ذلك رفع الغرامات وقيمتها  505.975 .1  دينار كويتي.

وقد ألقى اللواء/ الديين كلمة رحب فيها بالضيوف الموجودين وقال في هذه المناسبة  "وان تعدوا نعمة الله لاتحصوها" اليوم نشهد انعم الله عليكم إذ أكرم صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بأن منحكم العفو الأميري وتلك عادة سموه في كل عام لتترجم المكرمة إلى تظاهرة إنسانية اجتماعية .. وليشهد القاصي والداني على إنسانية سموه وعاطفته وكرمه .

اليوم هو يوم جديد لكم ومرحلة جديدة في حياتكم إذ تعودون إلى أهليكم ومجتمعكم بعد أن تم إخضاعكم إلى مختلف البرامج الإصلاحية والتأهيلية لإعدادكم وتجهيزكم لهذه المرحلة .

لقد أصبحتم منذ هذه اللحظة محط أنظار للمهتمين في تقييم العمل الإصلاحي ومخرجاته ، فادعوكم وأدعو من حولكم الأخذ بسبل العيش الكريم والاجتهاد في أعمال البر والتقوى والابتعاد عن كل مسلك غير مشروع .

وأخيرا أتقدم بالشكر والتقدير لإخواني وزملائي منتسبي المؤسسات الإصلاحية على جهودهم وتحملهم للمسئولية كاملة في حمل الأمانة الوطنية كما أتوجه بالشكر لكافة المؤسسات والهيئات التي ساعدت  ودعمت العمل الإصلاحي .