الوزير الهيفي: "الصحة" جاهزة للتعامل مع أي طوارئ أو حوادث إشعاعية

اجتمع مجلس وكلاء الصحة وتم خلاله الاطلاع على ما تم مناقشته في اجتماع المجلس الأعلى للبيئة فيما يخص احترازات وجاهزية وزارة الصحة متمثلة في إدارة الوقاية من الإشعاع للتعامل مع الحوادث الإشعاعية.

وقد أكد وزير الصحة د.محمد الهيفي على أن الوكيل المساعد لشئون الخدمات في وزارة الصحة م.سمير العصفور شرح كامل عن الإجراءات الاحترازية عن وضع الإشعاع في البلاد، وجاهزية الوزارة حول التعامل معه في ظل أي طوارئ إشعاعية ممكن أن تحدث لا سمح الله.

وبين الوزير الهيفي في تصريح صحافي على هامشه ترأسه الاجتماع أن المجلس ناقش أيضا توصيات مجلس الأمة المتعلقة بجلسة الأوضاع الصحية، وتوصيات المجلس، ومتابعتها مع كل قطاع، موضحا أن كل قطاع ممثل بوكيله المساعد قدم أخر التطورات التي تم انجازها لتنفيذ هذه التوصيات.

ولفت د.الهيفي إلى أن المجلس ناقش أيضا موضوع بعثات الأطباء وموظفي الوزارة الذين يتم ابتعاثهم للدراسة بالخارج، مؤكدا على أن المجلس ناقش إمكانية تسهيل أمورهم الدراسية للطرف المرافق للمبتعث من خلال إكمال دراسة المرافق للمبتعث خلال فترة البعثة، وتكون له الأولوية  في الحصول على البعثة، منوها أن المجلس أبدى رأيه بمناقشة هذا الموضوع مع ديوان الخدمة المدنية.

وشدد على ضرورة متابعة مراكز الرعاية الصحية الأولية، وضرورة تشديد الرقابة عليها، والاهتمام بصيانتها بصورة دورية لظهورها في المظهر اللائق الذي يتناسب مع الخدمات التي تقدمها تلك المراكز، مضيفا أيضا أن المجلس تابع أخر ما تم انجازه من خطة التنمية لكل قطاع من قطاعات الوزارة.

ومن جانب اخر اكد مدير ادارة الشئون القانونية والتحقيقات في وزارة الصحة وامين سر المجلس التنسيقي بين جامعة الكويت ووزارة الصحة د.محمود عبدالهادي على ان المحلس التنسيقي عقد اجتماعه الدوري برئاسة وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي، وحضور نائب مدير الجامعة د.باسل النقيب، مبينا ان المجلس ناقش مشاكل انتداب الأطباء والفنيين فيما يتعلق بصرف مخصصاتهم، موضحا انه بعد المناقشات وتبادل وجهات النظر اجمع المجلس على حل الموضوع مع الادارة المالية بكل من الجامعة ووزارة الصحة.

ولفت في تصريح صحافي على هامش اجتماع المجلس التنسيقي بين جامعة الكويت ووزارة الصحة الى ان المجلس استكمل مناقشة اخر التطورات فيما يتعلق بنقل تبعية مستشفى مبارك الكبير من وزارة الصحة الى الجامعة، حيث اعطت الوزارة المواققة لجامعة الكويت لامكانية استكمال التخصصات الفير موجودة حاليا في مستشفى مبارك الكبير، والعمل على توفيرها بالتنسيق مع الوزارة.

وافاد د.العبدالهادي ان المجلس اتفق على ابقاء ٢٠٪ من الطاقم التشغيلي الخاص بوزارة الصحة بمستشفى مبارك حتى يتم تشغيله من قبل الجامعة بعد نقل تبعيته لها بصورة كامله، مشيرا الى ان الجانبين بحثا ايضا امكانية مشاركة اعضاء من الجامعة في اللجان المتعلقة بالغقود المختلفة بالتغذية والحراسة والتوظيف والصيانة، والتي تبرمها الوزارة لتقديم الخدمات للمستشفيات، وذلك لاستفادة الجامعة من خبرات تلك اللجان لتطبيقها في مستشفى مبارك بعد تسلمه من وزارة الصحة.

 

×